الأخبار

نقل اسير أحوازي إلى سجن سبيدارفي الأحواز العاصمة

نقل اسير أحوازي
من سجن كارون إلى سجن سبيدار، وضمه إلى أحد الأقسام الخاصة بالجرائم المدنية،  للتضييق على هذا السجين المناضل.

اوضح مراسل موقع
المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” انه وبأوامر من مخابرات المحتل
الفارسي في الأيام القليلة الماضية  تم نقل
الأسير المناضل الشاب “امير الحيدري” البالغ من العمر18 عاما من اهالي
حي الثورة، من سجن كارون إلى سجن سبيدار وتحديدا قسم الجرائم المدنية مع مرتكبي
الجرائم الأخلاقية، وهذه الخطوة ليست تنفيذا لحكم قضائي بقدر ما هي أسلوب من
أساليب المخابرات الفارسية لممارسة التع
ذیب النفسي والجسدي للمقاومين الأحوازيين.

واضاف مراسل موقع
“أحوازنا” ان المناضل الأسير “امير الحيدري” تعرض للأعتقال
والتعذیب  عدة مرات من قبل مخابرات المحتل
الفارسي واخيرا حكم على هذا الشاب 16عاما بالسجن من قبل محكمة ما تسمى
بالثورة  وبعد الطعن في الحكم من قبل المحامي
لصغر سن موكله وعدم اثبات التهم الموجهة إليه ، تم تخفيض الحكم إلى
 6سنوات .

يذکر ان مخابرات
الإحتلال الفارسي دائما ما تقوم بنفي السجناء السياسيين الأحوازيين إلى سجون الأحكام
الإجرامية من الفرس المستوطنيين، وذ
لك ردا على تصاعد الأعمال البطولية للمقاومين
الأحوازيين، في مقاومة المحتل  .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى