الأخبار

مجلس حقوق الإنسان يعبر عن تخوفه تجاه تأييد حكم الإعدام الصادر بحق خمسة من الناشطين الأحوازيين

صرح الناطق الرسمي
بإسم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة السيد””سيشيل
پويلي””عن تخوفه من تأييد حكم
الإعدام من قبل مجلس القضاء الأعلى الفارسي بحق خمسة من الناشطين السياسيين
الأحوازيين.

وأضاف السيد “”سيشيل
پويلي””: إن كل من محمد علي
عموري وهادي راشدي وهاشم شعباني ومختار
وجابر البوشوكة قد أكدوا أنهم تعرضوا لشتى أساليب
التعذيب الوحشي من قبل رجال المخابرات مما اضطرهم لقبول الاتهامات التي وجهت اليهم
ومنها
محاربة الله ورسوله والتبليغ ضد الدولة
الفارسية.
وأضاف يويلي أيضا
إن هؤلاء الأسرى قد قضوا أشهر عديدة في زنازين المخابرات و مورست ضدهم أنواع
التعذيب الجسدي والنفسي. و ذكر إن الدولة الفارسية لم تسمح للمعتقلين بتوكيل
محامين للدفاع عنهم. كما أنها لم توفر لهم محاكمة عادلة. وفي نهاية حديثه قال إننا
نطالب الدولة الفارسية على أن تحاكم المعتقلين طبقا لمعايير القوانين الدولية
وعليها أن تحترم كافة حقوق المواطنين.

و أدانت العديد من
المنظمات والمؤسسات الحقوقية والمدافعة عن حقوق الإنسان إضافة إلى البعض من مراكز
صنع القرار السياسي أحكام الإعدام التي تستهدف الناشطين الأحوازيين ولكن الدولة
الفارسية لم تعر أي اهتمام، مما يثبت سير هذه الدولة المارقة في تنفيذ جرائمها بحق
الإنسانية جمعا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى