الأخبار

عصابات فارسية تسرق النفط الأحوازي وتقوم بتهريبه عبر الحدود

كشفت وكالة مهر للإنباء قبل أيام عن سرقات منظمة
للبترول الاحوازي، وتهريبه عبر الحدود الى الدول المجاورة، بدون ان تكشف الوكالة
عن المزيد من التفاصيل، والدول التي يتم تهريب النفط اليها. وقال المدعو حميد
هداوند قائد حرس الحدود: ” أن قواته أبطلت عملية تهريب البترول عبر الحدود،
وتمكنت من  إيقاف شحنات من النفط بلغت 160
الف ليتر، أثناء محاولة تهريبها عبر الحدود”. وأضاف ” أن قيمة البترول
الذي تم ضبطه تقدر بأربعة مليارات وست مئة وخمسين مليون ريال إيراني”.

علما ان النفط والثروات الأحوازي مسروقة
رسميا وعلنيا من قبل دولة الاحتلال الفارسي التي  تبسط يدها على كل المنابع الطبيعية في الاحواز.
وإضافة إلى هذه السرقات الرسمية، هنالك أيضا عصابات فارسية تقوم بسرقة النفط الخام،
والمكرر من المصافي والآبار في الاحواز. ولا تعلن الدولة الفارسية الى القليل من
هذه السرقات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى