الأخبار

احكام سجن قاسية بحق ناشطين احوازيين

محكمة ما تسمى ب(الثورة)
في الأحواز العربية المحتلة، أصدرت احكام جائرة بحق ثلاثة معتقلين احوازيين .

افاد مراسل موقع
المقاومة الوطنية الأحوازية “احوازنا” ” بأن محكمة ما تسمى
بالثورة، أصدرت في الأيام القلية الماضية، احكام سجن قاسية بحق ثلاثة نشطاء
احوازيين. وهم  المواطن  امير مطوري البالغ من العمر 40عاما من اهالي
مدينة المحمرة حكم عليه السجن خمس سنوات، 
والمواطن  حسن هاشمي  البالغ من العمر 41عاما  من اهالي مدينة المحمرة حكم عليه تسع سنوات سجن،
 والمواطن مجيد سواري حكم عليه سنتين سجن .

واضاف مراسل موقع
“احوازنا” ان المعتقلين الأحوازيين الثلاث: امير مطوري، حسن هاشمي،  ومجيد سواري،  مضى على اعتقالهم أكثر من ثلاثة سنوات، قضوها  في زنازين المخابرات ومن ثم سجن كارون.  ولم تحسب تلك السنوات الثلاث ضمن الأحكام  التي صدرت بحقهم أخيرا.

القضاء في الدولة
الفارسية ، يجري محاكماته على المعتقلين الأحوازيين، دون أن يوفر لهم أدنى شروط
العدالة، بل تصدر أحكامها وفق توجيهات جهاز المخابرات، ولا يحق لمحامي المعتقلين
الإطلاع على ملفات موكليهم، فقط يقتصر دورهم في عرض الالتماسات وإيصال المعلومات
بين المعتقل وأسرته بإشراف المخابرات. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى