الأخبار

اعتقالات جماعية للأحوازيين في مدينة عبادان

نقلت العديد من وكالات الأنباء التابعة
للاحتلال الفارسي ومن بينها وكالة مهر و ايسنا و فارس للأنباء والموقع
الالكتروني التابع لمحاكم
شمال الأحواز يوم الأحد 3/فبراير/شباط/2013 خبر اعتقال العديد من المواطنين
الأحوازيين بإتهام الإنتماء إلى مذهب اهل السنة والجماعة.

وفي نفس السياق صرح مدعي عام محاكم قضاء
عبادان المدعو””اصغر مهرنيا””لوكالات الأنباء ان القوات
الأمنية وعلى رأسها جهاز المخابرات قاموا بمتابعة وكشف العديد ممن لهم ارتباطات
مباشرة بالدول الخليجية وقد تدربوا على يد مشايخ
“”الوهابية””(اهل السنة والجماعة) و بعد الحصول على المعلومات
الكافية عنهم  في انحاء مختلفة من مدينة
عبادان تم مداهمة بيوتهم واعتقالهم حسب ادعائه.
وأضاف المدعو “”مهرنيا””على لسان “”مرتضوي””
قاضي التحقيق المسؤول عن ملف المعتقلين: (إن المعتقلين قد تدربوا تحت اشراف مشايخ””الوهابية””
أهل السنة والجماعة  في الدول الخليجية وبعد
عودتهم عملوا على استقطاب العديد من المواطنين التابعين لمذهب التشيع) حسب ادعائه.

واضاف مدعي عام محاكم قضاء عبادان ان رجال
المخابرات كشفت كميات كبيرة من الكتب التي تروج لمذهب أهل السنة والجماعة، كما
طالب نعمة الله بهروزي رئيس محكمة قضاء عبادان الإذاعة والتلفزيون بإفتتاح برامج
تعليمية   تحت اشراف ملالي مجربين من
الحوزة لمواجهة افكار اهل السنة والجماعة.

يضغط العدو الفارسي دائما
على المواطنين الأحوازيين و ينشر الخوف و الإرهاب بينهم من خلال الاعتقالات الجماعية
لهم، و التعسف بالقانون، و اتهامهم بالانتماء لمذهب أهل السنة و الجماعة او اتهامهم
بأنشطة سياسية. و هذه الاتهامات لا تستند الى أساس قانوني، و انما بسبب الدوافع الطائفية
و العنصرية للعدو الفارسي.  حيث الدستور و القانون
الإيراني لا يُجرم من ينتمي للمذهب السني و لكن سلطات الاحتلال الفارسي لا تعير أي
اهمية للدستور و القانون و تبطش بكل من ينتمي لمذهب أهل السنة و الجماعة في الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى