الأخبار

مجلس خبراء القيادة الفارسية: جميع دوائر الدولة يجب أن تكون في خدمة المذهب

” أحوازنا “

قال الملا محسن الحيدري عضو مجلس خبراء القيادة الفارسية يجب على جميع الدوائر الحكومية الفارسية تقديم الدعم والمساندة للفكر الصفوي من أجل نشره ومواجهة التحديات حسب زعمه.

وخلال ندوة لمركز الغدير الدولي أقيمت أسبوع الماضي في مدينة الأحواز العاصمة، صرح إمام جمعة مدينة الأحواز العاصمة وعضو مجلس خبراء القيادة المجرم المعمم ” محسن الحيدري”: ” يجب على جميع الدوائر الحكومية أن تكون في خدمة مذهب التشيع (الصفوي) لأن التاريخ يذكرنا كلما كانت الدولة تقف مع المذهب وتسانده، انتشر هذا الفكر واستقوى أكثر فأكثر، وأبرز دليل في هذا السياق هو العهد الصفوي والبويهي، حينما تحول 90% من سكان الدولة آنذاك إلى مذهب التشيع “. وأثنى في حديثه على جرائم الصفويين والبويهين ووصفهم بحماة التشيع وقال: “إن الصفويين والبويهيين قدموا خدمات كثيرة للمذهب الشيعي مما تسبب في تغيير التركيبة السكانية لصالح الشيعة”. وأضاف قائلا: ” أن عيد الغدير هو العيد الوحيد النابع من أصول ديننا وباقي الأعياد مثل عيد الفطر والأضحى هي من الفروع “.

يذكر أن مركز الغدير الدولي من ضمن مؤسسات الدولة الفارسية التي تنشر من خلالها الأفكار الطائفية الصفوية في عموم الدول الإسلامية والعربية، ولديه فروعا عديدة في الدول العربية مثل الأحواز، العراق، لبنان، سوريا واليمن. وفي الوقت الراهن يرأس فرع هذا المركز في الأحواز شخص يدعى ” سيد موسى بلاديان”.

وتستخدم الدولة الفارسية، المراكز والمؤسسات الثقافية والدينية والاقتصادية للتغطية على نشاطها الطائفي في الأحواز وساير البلدان العربية وتستخدمها لترويج فكرها الصفوي وثقافتها العنصرية. ومن هذه المؤسسات والمراكز، المستشاريات الثقافية الفارسية، المدارس الفارسية في الخارج، المركز الإسلامي للحوار بين الحضارات، مراكز تعليم اللغة الفارسية، المجمع العالمي لأهل البيت، منظمة التبليغ الإسلامي، مجمع التقريب بين المذاهب، الحوزات الصفوية، مؤسسة الخميني للإغاثة، مجلس تنسيق البروبغندا الإسلامية ومنظمة العلاقات والثقافة الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى