الأخبار

عاجل: جيش العدل البلوشي يعلن عن تبنيه لثلاثة عمليات عسكرية ضد الحرس الثوري في بلوشستان المحتلة

أحوازنا

في بيان لجيش العدل البلوشي على موقعه الرسمي “عدالت نيوز” أعلن عن تبنيه لثلاثة عمليات عسكرية بطولية نُفذت ضد قوات الحرس الثوري، وذلك في الأيام القليلة الماضية في بلوشستان المحتلة.

 

وحسب ما جاء في البيان أن كتائب الشهيد “عبدالملك زادة” التابعة لجماعة جيش العدل في يوم الأربعاء الماضي الموافق 16/أبريل (نيسان) 2014 وفي كمين لها، تمكنت من استهداف دورية عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الفارسية. وذلك بالقرب من مدينة “إيرانشهر” الواقعة في بلوشستان المحتلة، حيث ادى هذا الاستهداف المفاجئ إلى قتل ثلاثة جنود وإصابة اثنين أخرين من ركاب الدورية العسكرية.

 

واضاف البيان أن كتائب الشهيد “عبدالملك زادة”، تمكنت في نفس اليوم من استهداف مخفر شرطة يسمى “كهيري” يقع بين منطقتي “إيرانشهر” و”سرباز”، حيث قُتل أثنان من جنود الاحتلال وتم تدمير سيارة المخفر.

 

وأكد بيان العدل أن في اليوم الأخر الخميس الموافق 17/أبريل- نيسان، شنت الكتائب نفسها هجوما عسكريا على شاحنة تحمل مواد غذائية تابعة للحرس للثوري، وذلك في منطقة “سرباز” وقُتل عنصران منتسبان للحرس على إثر هذه العملية النوعية بواسطة كتائب جيش العدل.

 

وعن سبب تأخير تبني العمليات أوضح البيان أن هنالك ظروف أمنية كانت تتعلق بالعناصر المنفذة، وبعد التأكد من رجوع هذه العناصر لمقراتها تم نشر البيان. وفي الختام دعا البيان الشباب البلوش للانضمام إلى المقاومة البلوشية ومقاتلة الاحتلال الفارسي وطرده من الأراضي البلوشية المحتلة.

ورغم شدة هذه العمليات وقوتها ولكن الاعلام الرسمي التابع للدولة الفارسية تكتم على هذه الاحداث وحاول إخفاءها. واكتفت وكالة فارس الرسمية فقط بنقل تصريح بسيط لـ “نوذر شفيعي” عضو لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية لمجلس ما يسمى بالإسلامي وذلك اليوم السبت الموافق 19/نيسان (أبريل)، بخصوص العريف “دانائي فر”، ( دانائي فر الذي خُطف مع أربعة أخرين منتسبين للحرس الثوري في فبراير الماضي من قبل جماعة جيش العدل، واعلنت العدل عن اعدامه في 24 من مارس الماضي بعدما رفض الاحتلال الفارسي أن يفرج عن رهائن بلوش في سجونه) حيث قال “شفيعي” إن من المحتمل “دانائي فر” قد يكون على قيد الحياة وعلى الأراضي الباكستانية، وأضاف أن جيش العدل يهدف إلى صفقة كبيرة تتعلق بالعريف “دانائي فر”.

 

يذكر أن جيش العدل البلوشي الذي بعملياته البطولية أسقط هيبة الدولة الفارسية – التي تتظاهر بالقوة – قد أعلن مؤخرا عن تغيير استراتيجيته السياسية والعسكرية، وأكد على استمرار عملياته ضد مصالح الدولة الفارسية على الأراضي البلوشية حتى تطهيرها من براثن الاحتلال الفارسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى