الأخبار

استعداد تام للدولة الفارسية لقمع الثورة العراقية

 

 

الدولة الفارسية تستعد
على الصعيديين السياسي والعسكري لقمع الانتفاضة العراقية الباسلة بعد استعانة نوري
المالكي بوزير الأمن الإيراني.

 

بعد فشل نوري المالكي
وحكومته المجرمة في إخماد الانتفاضة العراقية المجيدة التي اندلعت منذ شهور في
المحافظات الغربية العراقية مطالبة بإسقاط هذه الحكومة المجرمة والعميلة لحكومة
الملالي في طهران. قام وزير الأمن الأيراني “حيدر مصلحي” بزيارة بغداد
في الأيام القليلة الماضية ليعلن رسمياً موقف الدولة الفارسية ضد الثورة العراقية.

 

وفي نفس السياق: أكدت
وكالة مهر للأنباء أن وزير العدل الإيراني “حيدر مصلحي” في زيارته إلى
بغداد أعلن عن استعداد الدولة الفارسية لمساعدة حكومة نوري المالكي على تحقيق
الأمن والأستقرار في العراق! مضيفاً: إن الجمهورية الاسلامية الإيرانية (الدولة
الفارسية) ستضع خبراتها المتخصصة تحت تصرف حكومة نوري المالكي! وأضاف “حيدر
مصلحي” إن قوة الحكومة العراقية الشيعية في المنطقة أدى إلى نفوذ وانتشار التشيع
في المنطقة والعالم.

 

يذكر أن الدولة
الفارسية سبق وقد نفت كل جرائمها اللا إنسانية بحق المواطنين العراقيين الرافضين
لوجود المحتلين الفرس على الأراضي العراقية. لكن بعد استمرار الأنتفاضة العراقية
وقناعة الدولة الفارسية بزوال حكومة المالكي العميلة على يد الثوار، أعلنت رسمياً
على لسان وزير أمنها بوقوفها ضد الثورة ومطالب الشعب العراقي الباسل كما وعدت أنها
ستضع كافة خبراتها المتخصصة أي فيلق القدس فضلا عن مقاتليها الموجودين على الأراضي
العراقية، لمساعدة المالكي للقضاء على أعضاء الزمرة الإرهابية على حد وصف وزير
العدل الإيراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى