الأخبار

الزلزال يشرد أكثر من 1500 عائلة أحوازية في محافظة جرون

ارتفاع حصيلة الأضرار الناجمة من الزلزال
الذي تعرضت له محافظة جرون الأحوازية، وضع العائلات المتضررة من الزلزال ينذر
بالخطر لإهمال الجهات المعنية لهم.

ارتفع عدد العائلات التي شردت من جراء
الزلزال الذي بلغت قوته 6 فاصل 2 على مقياس ريختر، الذي وقع يوم السبت الماضي
الموافق للحادي عشر من شهر مايو الجاري، في قرى محافظة جرون الأحوازية، وحسب
الإحصاء الرسمي  وصل عدد هذه العائلات التي
فقد مساكنها لأكثر من 1500 عائلة  

وحسب مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية
“أحوازنا”، أن المخيمات التي خصصت لضحايا الزلزال، تفتقر إلى الحد
الأدنى من شروط الحياة، الإهمال وعدم الاكتراث من الجهات المعنية لتحسين وضع
المخيمات هو واقع الحال السائد في 70 مخيم تقريبا. وأضافت المصادر أن سوء الرعاية
الصحية في المخيمات ينذر بانتشار الأوبئة إذا ما استمرت الأوضاع على ما هي عليها
من الإهمال، لاسيما وأن هناك عدد كبير من الجرحى لم يتلقوا العلاج اللازم، هذا
فضلا عن النقص الحاد في المواد الغذائية
.

وقالت المصادر تعليقا على دور المؤسسات الرسمية
المعنية بالتعامل مع الكوارث الطبيعية: بأنها وسلطة الإحتلال ليسوا في وارد تحسين
واقع هذه المخيمات ناهيك من توفير السكن لهم وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى