الأخبار

مرشح الرئاسة محمد قاليباف في المحمرة بعد اعلان الشعب الأحوازي مقاطعته للإنتخابات

حضر محمد قاليباف
أحد مرشحي الانتخابات الرئاسة الفارسية
الى مدينة المحمرة يوم امس الجمعة 24/مايو من أجل الترويج لبرنامه الانتخابي، بعد
ان تعالت أصوات في داخل الأحواز تنادي بمقاطعة مسرحية الانتخابات.

أعلنت وكالة ايسناء
الطلابية عن زيارة يقوم بها “محمد قاليباف” رئيس بلدية العاصمة طهران
وأحد مرشي الإنتخابات الرئاسة الفارسية الى مدينة المحمرة، تزامنت مع ال
ذكرى السنوية لما يطلق عليه المحتل الفارسي
تحرير المحمرة من القوات العراقية في الحرب الإيرانية العراقية التي اندلعت في
ثمانينيات القرن الماضي. وبعد وصوله استدعى على الفور شيوخ عشائر تلك المدينة
لمراكز خاصة و
ذلك من أجل ارغامهم على المشاركة في
الإنتخابات الرئاسية اولاً والتصويت له ثانياً.و قال”محمد قاليباف” في
حديث له في مدينة المحمرة: ان اركان النظام مثبته بفضل الثروات والموارد الأحوازية
معتبرا الأحواز السلة الغ
ذائية لهذه الدولة.

كما لم تخلو هذه
الزيارة من وعود كاذبة قطعها محمد قاليباف لأهالي مدينة المحمرة في حال مشاركتهم في
الإنتخابات الرئاسية والتصويت له من ضمنها التنمية والقضاء على البطالة والفقر وهي
وعود جاء بها جميع من ترشح في اوقات سابقة .

و في نفس السياق اعلن
المرشح للرئاسة الفارسية محسن رضائي قائد الحرس الثوري السابق وامين عام مجلس
تشخيص مصلحة النظام ان أهم اولوية لديه فيما لو نجح في هذه الانتخابات هي منع
احتلال المحمرة من جديد، في اشارة لتحرير المحمرة على ايدي جيش تحرير الأحواز إبان
الحرب الايرانية العراقية(1980-1988) .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى