الأخبار

اعتقال مواطنين أحوازيين بسبب جمعهم لمخلفات الحرب

لم تنتهي معاناة المواطن الأحوازي منذ مجيء
اول جندي فارسي كمحتل إلى الأحواز العربية وقد ساهمت كافة الأنظمة التي تربعت على
كرسي الحكومة في قمع المواطنين الأحوازيين ومعاناتهم. فالمواطن الأحوازي لم يترك طريقة
إلا وجربها للتخلص من حالة الفقر التي سببتها السياسات الاحتلالية الفارسية كي يكسب
لقمة العيش لعائلته، ولكن سلطات الاحتلال الفارسي لم تترك له مجالا للبحث إلا
وأصبحت سدا منيعا أمامه.

نقلت مصادر موقع المقاومة الوطنية
الأحوازية “”أحوازنا”” خبر اعتقال مواطنين أحوازيين كانوا
يقومون بجمع الحديد المتبقي من مخلفات الحرب الإيرانية العراقية التي إستمرت
ثمانية أعوام. وأضافت مصادر موقع “”أحوازنا”” إن قوات الأمن
الفارسية في مدينة الحميدية قامت باعتقال المواطنين الذين جمعوا الحديد لبيعه على مصانع
الحدادة ونقلتهم إلى مخفر رقم29 في مدينة الحميدية. وأضافت مصادرنا إن قوات الأمن
قد احالت القضية إلى محكمة مدينة الحميدية ومصادرة كل ما بحوزتهم.

إن البطالة المتفشية في كافة انحاء الأحواز
جعلت المواطنين الأحوازيين أن يتحدوا الألغام الموجودة في المناطق التي كانت ساحات
حرب بين جيشي الدولة الفارسية والدولة العراقية ويقوموا بجمع مخلفات الحرب رغم
خطورة الامر إلا ان الحقد الفارسي منعتهم من مزاولة عملهم
وأرغمتهم بالقوة على تقديم كل ما جمعوا وزجهم في
المعتقلات المظلمة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى