الأخبار

غزال الكرخة في الأحواز مهدد بالإنقراض بسبب إهمال سلطات الاحتلال




تشير
الأخبار الواردة من الأحواز المحتلة الى خطر انقراض فصيلة
نادرة من الغزال الأصفر المعروف ايضا بإسم غزال الكرخة في الأحواز، و ذلك بسبب
هجوم نوع من الذباب يسمى بال”مياز” على مناطق تواجد هذا الغزال في
المناطق المحاذية لنهري الكرخة و الدز و إهمال سلطات الإحتلال الفارسي في معالجة
الأمر.

و قد
ذكر موقع بروال الإخباري ان هذا الذباب يقوم بالتفريخ في اجساد الغزال بعمق 30
سنتيمتر مما يؤدي الى انهيار اعضائه الداخلية بشكل كامل اذا لم يتلقى العلاج بشكل
عاجل. لكن بالرغم من الكارثة البيئية الكبيرة التي يتعرض لها هذا الفصيل النادر من
الغزال الذي كان يوما ما ينتشر بشكل واسع في شمال الأحواز، السلطات الفارسية لم
تحرك ساكنا حتى الأن.

و
كما في الحالات المشابهة حاولت سلطات الإحتلال في البداية على لسان مسؤول البيئة
في الأحواز المحتلة المدعو “احمدرضا لاهيجان زاده” الإدعاء بأن ما يتعرض
له غزال الكرخة كان امرا طبيعيا لم يكن بالإمكان ايقافه رغم كل الجهود التي بذلت
من أجل ذلك.لكن رغم هذه الإدعاءات و بسبب الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها سلطات
الإحتلال من قبل الرأي العام في الأحواز، اضطرت اخيرا ان تعترف بإهمالها في
التعامل مع المشكلة حيث قال “جليلي” مندوب مدينة مسجد سليمان الأحوازية
في ما يسمى ب”مجلس الشورى الإسلامي” إن ما يتعرض له هذا الغزال كان
نتيجة طبيعية بسبب عدم وجود أي برنامج للإعتناء بالبيئة في الأحواز.

يذكر
إن الكارثة البيئية التي يتعرض لها هذا الغزال هو جزء صغير مما تتعرض لها البيئة
في الأحواز بشكل عام من كوارث كتجفيف الأنهر و الأهوار و ذلك نتيجة للسياسات
المتعمدة للإحتلال على الأراضي الأحوازية.




 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى