الأخبار

تشييع جنازة احد عناصر الحرس الثوري المقتول في سوريا في مدينة الأحواز العاصمة




تناقلت
بعض المواقع الفارسية و منها موقع “فارس نيوز” في اليومين الأخيرين خبر
تشييع جنازة أحد عناصر الحرس الثوري بإسم مهدي موسوي و المسؤول عن المقر رقم 10 من
الحرس الثوري في مدينة الأحواز العاصمة بحضور قيادات من الحرس الثوري في الأحواز
المحتلة، منهم قائد فيلق “الإمام الحسين” بالإضافة الى مندوب المرشد في
الأحواز المحتلة المدعو موسي جزائري. و أضافت هذه المواقع ان هذا العنصر قد تم
قتله على أيدي من وصفتهم ب”الأشرار المسلحين” و “أيادي
الإستكبار” دون تحديد إسم و هوية تلك الجهات أو حتى ظروف مقتله.


نظرا
للغموض الذي كان يلف بالخبر و عدم ذكر المعلومات الدقيقة حول مكان و ظروف مقتل هذا
العنصر من قبل سلطات الإحتلال و بعد الإتصال ببعض المصادر الأحوازية المطلعة تبين
انه المقتول كان من سكان مدينة الأحواز حي كمبلو و قد تم قتله بداية الشهر الحالي
في مدينة حمص السورية على يد الجيش السوري الحر و أبطال الثورة السورية هناك. و
انه كان يشارك ضمن القوات الفارسية التي تقاتل اهلنا في سوريا الى جانب الجيش
الطائفي الأسدي و عناصر من “حزب الله”.


يذكر ان
سلطات الإحتلال الفارسي تحاول بشتى الطرق و منها الإغراءات المالية الكبيرة أن
تجند بعض الشباب الأحوازيين للقتال في سوريا الى جانب النظام الأسدي المجرم بسبب
إيجادهم للغتين العربية و الفارسية، لكن حتى الأن لم ينجحوا الا بتجنيد أفراد
معدودين جدا.


 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى