الأخبار

قلة المدارس وعدم وجود امكانيات للمدارس الموجودة في الأحواز



نقلت وكالة ايسناء الطلابية قبل ايام قليلة تصريحا ل“جمشيد
فرح بخش” مدير دائرة ما تسمى ب”دائرة تجديد المدارس” في الأحواز المحتلة قال فيه: بالإضافة إلى عدم وجود مدارس كافية في
الأحواز و تحديدا القرى الأحوازية هنالك مشكلة أخرى وهي أن المدارس الموجودة لا تتمتع
بالإمكانيات ألدراسية و ألرفاهية اللازمة، هذا
فضلا
عن الحاجة الماسة لترميم هذه المدارس حيث إن معظمهن قد مر على تأسيسهن عشرات
السنين و بطرق غير حديثة و في حال وقوع هزة ارضية أو زلزال حتى وبمقياس منخفض من
الوارد يتم تدميرهن و هذا
الأمر قد يعرض حياة التلاميذ
والطلاب الأحوازيين للخطر.

واعترف “فرح بخش” بالرغم من مطالبات المسؤولين
في الأحواز المحتلة لحكومة الاحتلال في طهران لتخصيص ميزانيات لبناء مدارس جديدة
وترميم المدارس الحالية، لكن قد تم تجاهل هذه
المطالب
ولم یتم التجاوب معها.

يذكر ان لا توجد مدارس في معظم القرى والارياف
الأحوازية كذلك حتى وإن وجدت فهي لمراحل الابتدائية فقط. وهذا
الأمر
أصبح عائقا امام معظم الطلاب الأحوازيين خصوصا في الأرياف والقرى ان يضطروا على
ترك الدراسة، حيث إن استمرارهم بالدراسة منوط بهجرة عوائلهم من القرى الى المدن. إن
عدم الاهتمام ببناء وترميم المدراس في الأحواز المحتلة عكس المناطق الفارسية، هو
جزء من سياسة الاحتلال في تجهيل وتفقير الشعب العربي الأحوازي ومنعه من التعلم والنهوض
امام سياساته الإجرامية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى