الأخبار

رسالة عتب موجهة من الأسرى الأحوازيين الى كافة الأحوازيين في المهجر

 


تسربت رسالة من قبل الأسرى الأحوازيين في  سجن كارون وقد ناشد الأسرى من خلالها كافة التنظيمات ومنظمات حقوق الانسان بالاهتمام بما يمرون به في سجون الاحتلال الفارسي.كما وجه الأسرى نقدهم الى عدم اهتمام المنظمات الحقوقية والتنظيمات السياسية الأحوازية بقضية شباب الفلاحية الذين تم حكم الإعدام بحقهم من قبل محكمة ماتسمى بالثورة الفارسية في مدينة الأحواز العاصمة.


اليكم نص الرسالة كما وصلتنا دون أن يتم تحريره أو تغيير كلمة أو عبارة فيه من قبل إدارة موقع “أحوازنا”:


 


هذه الرسالة موجهة الى كافة منظمات والحركات الأحوازية التي تعمل في إطار استرجاع الحق الشرعي المسلوب من كل أبناءها وهو حق السيادة على ارضهم، حق تقرير مصيرهم بأنفسهم وإعادة وطنهم المغتصب من ايدي الاحتلال الغاشم.


وبادئ ذي بدء أحب أن أوجه اسئلتي الساخنة والحافلة بالغضب الى كل من كان منكم لايزال لديه ضمير حي.


لماذا اخترتم الرحيل الى المنفى على البقاء في ارض الوطن، هل كان ما يهمكم هي الحياة الحافلة بالرفاهيات أم كنتم على صدد توصيل رسالة شعب قد حرم من كافة اليات الحياة؟


هل رحلتم من اجل الحصول على مآربكم الخاصة أم كان الهم الوحيد هو الحصول على مناخ تستطيعون من خلاله المطالبة بحقوق شعب قد مزق كل ممزق؟


هل ما يهمكم هو الحصول على حشود تنظيم الى تنظيماتكم واحزابكم أو ما يهمكم هو بلورة الوحدة على صعيد تحرير اراضيكم ووطنكم والاهتمام بكافة الشعب دون تفضيل فئة على فئة أخرى؟


هل ما يهمكم هو تحرير الفكر الأحوازي الذي قيد بأنواع القيود التي فرضها عليه المحتل اثر حرمانه من اليات الفكر وابرزها لغة الأم، أم ما تنوون اليه هو الاستمرارية بقصف العقول للحصول على شرعية كاذبة؟


اعذروني أن الشعب بعبارة ما قد اثار غضب هو عدم اهتمامكم ببعض من الأخوة الأحوازيين المعتقلين في سجون الاحتلال ولا ندري ما هو السبب أانهم لكونهم لا ينتمون الى حزب أو تنظيم في الخارج لذلك اصبحوا مهمشين من دعاياتكم اعلامية و اصبحوا بعيدين عن مطالبكم الإنسانية وخطابكم تجاه المنظمات المهنية بالشأن الإنساني ,لماذا ولماذا و لماذا؟ اصبحوا هؤلاء المعتقلين خارج خصوصكم  التي تطالب المنظمات الإنسانية بالاصدار بيانات حول الملفات الأحوازية واحكام القضاء الإيراني الجائر.


فعلى سبيل المثال لدينا اخوة من مدينة الفلاحية تم الحكم عليهم بالإعدام منذ عقد وفي الآونة الأخيرة قد  تأيد من قبل القضاء الإيراني والان يهددهم خطر تنفيذ احكامهم في أي لحظة ,لكن وسائل الاعلان الأحوازية حتى الان لم تصلنا عنها أي انباء عن تغطية هذه الخبر بشكل واسع . لم نسمع من أي من المنظمات المهتمة بالشأن الإنساني أن تصدر بيان عنهم وهذا ما يشير الى التهاون وغض النظر من قبل الشرفاء الأحوازيين على صعيد بعض من الملفات الأحوازيين وقد يثير هذا الأمر في انفسنا الضجر والغضب تجاه كافة الأطياف الأحوازية .


لماذا هذا التجاهل هل لأنهم لا ينتمون الى جهة معينة أم ما ثاروا هذه الأخوة من اجل الهدف الوحيد وتحرير الأرض؟


هل أصبحت الحزبية في مستوى اعلى من الوطنية؟ لا أدرى ولكنما كأسرى نطالب كافة الأطياف الأحوازية بالرجوع الى مبادئ ها وعكس الواقع في الأحوازي دون انتماء هون تمييز ودون فصل.


ونطالب كافة شرفاء الأحوازيين وعلى الأخص الاسرى الأحوازيين الذين تكبدوا وتكبدت عوائلهم شتى الالام.


شكراو


أسرى احوازيين في سجون الاحتلال


 



 



 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى