الأخبار

مناشدة من أمهات أسرى مدينة الفلاحية

 


أمهات الأسرى المحكومين بالإعدام يرسلن
برسالة الى كافة الأمهات في العالم ويطالبنهن بالتضامن معهن فيما
يتعرض له ابنائهن الأسرى في سجون الدولة الفارسية من حكم جائر لا يستند الى أي
مادة قانونية تدينهم.

 

وقد قالت أمهات الأسرى في رسالتهن: بعد
أربعة أعوام من الحزن والبكاء والانتظار تلقينا نبأ تأييد حكم الإعدام بحق أبنائنا
كل من غازي احمد عباسي وعبد الرضا يونس امير خنافره وعبدالامير هوشنك مجدمي وجاسم
سعيد مقدم بيام الذين وجهت إليهم محكمة ما تسمى بالثورة الفارسية اتهام محاربة الله
ورسوله والافساد في الأرض الأسبوع الماضي. واضفن في رسالتهن ان أبنائنا قد تعرضوا
الى أبشع الجرائم من قبل جهاز المخابرات وتحت الضغوط النفسية والتعذيب الجسدي
اجبروا لقبول املاءات المخابرات منها قبول ارتكاب اعمال بعيدة كل البعد عنهم لأنهم
لم يفعلوها في حياتهم اطلاقا بالإضافة الى جلسة المحكمة التي تشبه المسرحية
والبعيدة عن المحاكم العادلة. وقد طالبن كافة النساء بسماع مناشدتهن والتضامن مع
ابنائهن الأسرى في سجون الاحتلال الفارسي فلربما يستطعن ان يساهمن في إيصال صوت
الأسرى الذين اتهموا ظلما ,ابنائهن الذين لم يكن ذنبهم سوى مشاركاتهم في الأمسيات
الشعرية وحفاظهم على هويتهم العربية.

 

يذكر أن الأسرى الأربعة من أبناء مدينة
الفلاحية اضافة الى خمسة من أسرى مدينة الخلفية قد تم تأييد حكم الإعدام بحقهم من
قبل المجلس الأعلى للقضاء الفارسي بالإضافة الى ثلاثة من أسرى مدينة السوس الذين
ظهروا في فلم مفبرك على قناة “برس تي في” الناطقة باللغة الإنجليزية
وخمسة من أسرى مدينة الحميدية الذين وجهت إليهم تهم محاربة الله ورسوله والافساد
في الأرض مما يشير الى ان الدولة الفارسية مقبلة على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية
بحق هذه النخبة المثقفة من أبناء الشعب العربي الأحوازي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى