الأخبار

منظمتي هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية تدينان الأحكام الصادرة بحق اربعة من المواطنين الأحوازيين



أصدرت منظمتي”هيومان رايتس ووتش” و”العفو الدولية”اليوم
الجمعة 26/تموز/2013 بيانا مشتركا طالبتا فيه سلطات الاحتلال الفارسي بوقف حكم
الإعدام الصادر بحق اربعة من المواطنين الأحوازيين، بسبب الانتهاكات الجسيمة التي
حصلت اثناء عملية المحاكمة.


وأضافت هاتين المنظمتين الحقوقيتين بضرورة إعادة المحكمة من جديد حسب
المعايير الدولية, التي عقوبة الإعدام لا تكون ضمن خياراتها. وقد أشارت المنظمتين في
بيانهما الى تخوفهما من إجراء عقوبة الإعدام حيث اطلعتا من عدد من عوائل الأسرى الأحوازيين
المحكومين بالإعدام انهم يخشون تنفيذ حكم الإعدام في أي لحظة ممكن. وحسب المعلومات
التي جمعتها المنظمتين من نشطاء حقوقيين أحوازيين، أن الأحوازيين المحكوم عليهم بالإعدام
مع ثلاثة من رفاقهم المحكومين بالسجن بقوا عدة أشهر في معتقلات معزولين عن العالم خلال
فترة التحقيق والاعتقال وقد حرموا من التواصل مع محاميهم بالإضافة الى إعتقال عدد
من افراد عوائلهم.


وفي هذا الخصوص قالت تامارا الرفاعي المسؤولة في منظمة هيومان رايتس ووتش: في
ظل غياب المحامين في المراحل المختلفة للمحكمة وأخذ الاعترافات بالقوة من “المتهمين”
يجعل من المحكمة التي أصدرت هذه الأحكام بحق هؤلاء الأحوازيين غير شرعية.


يذكر ان محكمة ما تسمى بالثورة حكمت على اربعة احوازيين بالإعدام وهم غازي
العباسي وعبد الرضا امير خنافرة و عبدالامير مجدمي وجاسم مقدم بالإضافة الى احكام سجن
لفترات طويلة على ثلاثة اخرين وقد ايدته الشعبه32 التابعة لمجلس القضاء الفارسي
مؤخرا.



 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى