الأخبار

تخريب المعالم الأثرية والتاريخية في مدينة تستر الأحوازية


اكدت مصادر مطلعة لموقع المقاومة الوطنية
الأحوازية”أحوازنا” ان في الأيام القلية الماضية قامت بلدية مدينة تستر
الواقعة في شمال الأحواز بتدمير وتخريب عدد كبير من المعالم التاريخية
من المنازل
والمعابد وغيرها التي يمر على بناءها الأف السنين.


وفي السياق ذاته: أكد
موقع “بيك شوشتر” الفارسي ان معظم تلك المعالم قد دمرت بشكل وأخر.
ودائما ما لتبرير هذه
السياسة التي تهدف إلى طمس الهوية العربية لتلك المدينة الأحوازية
والمدن الأثرية الأخرى مسؤولي البلديات يدلون بتصريحات عارية عن الصحة وهي ان
الهدف من التدمير هو بناء منازل جديدة ومنتزهات وأماكن رفاهية في تلك الأراضي.


يذكر ان سبق وقد دمرت سلطات الاحتلال الفارسي الكثير من
الأثار التاريخية التي تشكل الهوية العربية للمدن الأحوازية. من باب المثال وليس
الحصر ان في عام 2011 تم تدمير قصر الشيخ خزعل الكعبي في مدينة المحمرة. كما كانت
محاولات لهدم قصر الأمير محسن المشعشعي في مدينة الحميدية، وهو أحد حكام الأحواز في
عهد المشعشعيين
، كما شهدنا قبل أسابيع قليلة تم هدم وتدمير لمبنى “سراي
العجم “الذي
تعود ملكيته لأحد مساعدين الشيخ خزعل الكعبي في الأحواز
العاصمة.



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى