الأخبار

الأجهزة الأمنية تشن حملة اعتقالات ضد أهل السنة والجماعة في جنوب الأحواز وبلوشستان



شن جهاز المخابرات التابع للاحتلال الفارسي حملة
اعتقالات عشوائية
في الأيام القليلة
الماضية
طالت 16 ناشط
ا من أهل السنة والجماعة في الأحواز و بلوشستان المحتلتين.


نقل موقع “عدالت نيوز” البلوشي ان قبل بضعة أيام و على
خلفية الإساءة للخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) من قبل شريكة “ايرانسل”
للإتصالات من خلال بعث الرسائل للمواطنين، قد تظاهر مواطنون بلوش في بلوشستان
المحتلة بالقرب من أحد الجوامع في مدينة زاهدان للتنديد بهذه الخطوة الاستفزازية لجميع
المسلمين، وعلى ضوء ذلك قامت أجهزة المخابرات باعتقال 11 مواطنا بلوشيا من ضمن
المتظاهرين وتم نقلهم لمراكز المخابرات للتحقيق معاهم.


واضاف عدالت نيوز ان من جانب أخر قام عدد من
المواطنين الأحوازيين بتنظيم إحتجاج في مسجد الفاروق الواقع في ميناء عباس
(بندرعباس) في جنوب الأحواز عبروا من خلاله عن
غضبهم لهذه
الإساءة و طالبوا شريكة “ايرانسل” بالاعتذار من جميع المسلمين و الكف عن استفزازهم
من خلال الاساءة لرموزهم الدينية. في المقابل و بدل الإستماع لمطالب المحتجين المشروعة، قامت الأجهزة الأمنية والمخابراتية الفارسية بقمع تلك المظاهرة السلمية واعتقلت خمسة منهم.


يذكر ان في بداية شهر رمضان المبارك قامت شريكة
الإتصالات “ايرانسل” بالإساءة لخليفة المسلمين الثاني عمر بن الخطاب (رضي الله
عنه) في مسابقة رمضانية من خلال وصفه ب”ضليل الشيطان”.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى