الأخبار

مزارعون احوازيون يجتمعون امام قائم مقامية الحميدية للإحتجاج على سرقة مياه الأنهر الأحوازية

 



تجمع
عدد كبير من المزارعين الأحوازيين امام قائم مقامية مدينة الحميدية مطالبين سلطات
الاحتلال الفارسي بوضع حد لسرقة مياه الانهر الأحوازية.


نقل
موقع سديد نيوز قبل بضعة ايام، ان مزارعين منطقة “ال
گمبوعة” بالإضافة الى اهالي أكثر من 12 قرية أحوازية أخرى
تجمعوا
امام قائم مقامية
مدينة الحميدية للإحتجاج على سرقة مياه الأنهر الأحوازية وطالبوا سلطات الإحتلال
الفارسي بوضع حد لهذه السياسة. ويأتي ه
ذا الاحتجاج
في الوقت ال
ذي تقوم به سلطات الاحتلال الفارسي بمنع معظم هؤلاء
المزارعين في
فصل الصيف لهذا
العام من الزراعة بذ
ريعة
ان الأنهر الأحوازية تعاني من شحة المياه.


وتعقيبا
على ذلك أفادت مصادر أحوازية مطلعة لموقع المقاومة الوطنية الأحوازية
“أحوازنا” ان المحتجين طالبوا السطات المحتلة ان تعيد النظر في سياساتها
الرامية لتجفيف الأنهر الأحوازية وأن تضع حدا لسرقة المياه، وأن تكف عن تحريف مسار
الأنهر إلى المحافظات الفارسية. وقد أكدت المصادر لموقع أحوازنا ان المسؤولين
الفرس في قائم مقامية مدينة الحميدية لم يهتموا لمطالب المحتجين واعتبروا أزمة
مياه الأنهر أزمة طبيعية ولم تكن نتيجة لسرقة مياه الأنهر ابدا.


الجدير
بال
ذكر ان سلطات الاحتلال الفارسي ماضية في سياستها الممنهجة
بتحريف و سرقة مياه الأنهر الأحوازية وبناء السدود عليها رغم كل المناشدات والمخاطر
البيئية الكارثية التي بدأت تؤثر بشكل مباشر على حياة الأحوازيين.




اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى