الأخبار

المرأة الأحوازية ترفع صوتها في جنيف ضد الاحتلال الفارسي




شارك وفد من منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الأحوازي في
المؤتمر السنوي الذي يقام في جنيف تحت عنوان “حقوق ومعاناة المرأة في
العالم” وذلك في تاريخ الثاني والثالث من سبتمر/أيلول عام 2013.


وكان الوفد الأحوازي ممثلا بمنظمة الدفاع عن حقوق
الإنساني الأحوازي تطرق إلى معاناة المرأة الأحوازية في ظل الاحتلال الفارسي،
واساليب الدولة الفارسية في اضطهاد المرأة وحرمانها من أبسط حقوقها التي ينص عليها
القانون الدولي ذات الشأن بحقوق الإنسان. وأشارت السيدة هيفاء صدام رئيسة الوفد
الأحوازي إلى دور المرأة الكبير الذي تقوم به المرأة في الأسرة الأحوازية رغم القمع
والاضطهاد الذي يمارس ضدها.


وأشارت السيدة هيفاء في كلمتها التي القتها في هذا
الؤتمر إلى السياسات الاجرامية التي يمارسها الاحتلال الفارسي ضد المرأة الأحوازية،
حيث وصلت هذه السياسات اللاإنسانية إلى درجة إعتقالها وهي حامل، فضلا عن الحكم
عليها بالسجن لفترة مطولة انتقاما منها لدورها في توعية وتنشأة الاجيال. وقد دهش
المؤتمرون من شدة القمع والاضطهاد الذي تتعرض له المرأة الأحوازية خلال كلمة
السيدة هيفاء، مما أثار فضول غالبية الحاضرين لمعرفة المزيد عن القضية الأحوازية.


ولم يختصر الوفد الأحوازي هذه المناسبة الدولية الثمينة
على معاناة المرأة فحسب، بل اغتنم الفرصة وتطرق للعديد من سياسات الاحتلال الفارسي
ضد شعبنا، فقد تطرق إلى المواضيع التالية:


1.   
السياسات الاجرامية الممنهجة من قبل المحتل ضد الشعب العربي
الأحوازي وبالاخص المرأة الأحوازية.

2.   
القمع والاحتقار والتنكيل بالمرأة الأحوازية ونشاطها.

3.   
الاضطهاد المزدوج من قبل المحتل ضد المرأة الاحوازية
بسبب عرقها و كونها امرأة عربية أحوازية تطالب بحقوقها المشروعة.

4.   
تم التطرق إلى معاناة 
الماجدات الاحوازيات الاسيرات ومنهن الأسيرة فهيمة بدوي التي ترزح في زنازين
الاحتلال.

5.   
تم التطرق إلى معاناة المرأة الأحوازية التي تمارس عليها
من قبل الدولة الفارسية أثناء اعتقالهن
كرهائن من أجل أن يضغط على أزواجهن.

6.  إنشاء
المستوطنات الفارسية، وتدمير الثقافة العربية الأحوازية والتاريخ.

7. تغيير أسماء المحافظات
والمدن الأحوازية.

8. مصادرة
الأراضي من المزارعين العرب

9. التمييز
العنصري والسياسات الشوفينية التي تستهدف الإنسان الأحوازي ككيان ووجود.


كما التقى الوفد الأحوازي مع شخصيات بارزة في الأمم
المتحدة ومن أبرزهم
الأميره ميشلين ماكو جوما المنسقه الدولية، السيد ماجنوس ادمز – مساعد وزيرالخارجية للسلام وممثل
الأمم المتحدة في جنيف
وكذلك مع السيدة ايونا ماري- مستشارة خاصة لدى المجلس
الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، كما التقى بالسيدة
ارنستين ورني وونش منسقة تنمية الطرق الاستراتيجية والسيدة ناني ليون مسؤولة عن المؤسسات
الخيرية في امريكا، وشرح الوفد الأحوازي أبعاد وأهمية القضية الأحوازية وحجم
المعاناة التي يتعرض لها هذا الشعب نتيجة لسياسات الاحتلال الفارسي. كما طالب
الوفد الأحوازي من المسؤولين الأميين التدخل العاجل لمنع الإجرام الإيراني الذي
يمارس ضد الشعب العربي الأحوازي.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى