الأخبار

جهاز المخابرات الفارسي يضغط على اسيرين أحوازيين للمشاركة في فلم مفبرك


أكدت
مصادر موثوقة لموقع المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبرا حول
الضغوط التي مارسها رجال المخابرات الفارسية بحق الأسيرين المحكوم عليهما بالإعدام
“هاشم شعباني” و”هادي راشدي” للظهور في فلم مفبرك من صنيعة
المخابرات.

 

وأضافت
المصادر لموقع “أحوازنا” بعد ما تم استدعاء الأسيرين “هاشم
شعباني” و”هادي راشدي” الى زنازين المخابرات، حاول رجال المخابرات إقناعها
بالمشاركة في فلم مفبرك يتحدثان فيه حول ارتباطهما بجهات خارجية. وقد حاول رجال
المخابرات اقناع الأسيرين بأن مشاركتهما ستساهم في تغيير الحكم من الإعدام الى
السجن المؤبد. ولكن بعدما رفض الأسيرين المشاركة في تصوير الفلم المفبرك مما قام
رجال المخابرات بممارسة اشد حالات التعذيب بحقهما محاولة لإجبارهما بالموافقة على
املاءات المخابرات.


جهاز
مخابرات الاحتلال الفارسي يحاول بشتى الطرق والأساليب أن يحصل على معلومات من
خلالها يدين المواطنين الأحوازيين ومن بينهم الأسرى
والمعتقلين. إن المحاولة اليائسة التي استخدمها جهاز المخابرات ضد الأسيرين
“هاشم شعباني” و”هادي راشدي” ماهي إلا محاولة لإخداعهم
وايقاعهم في فخ المخابرات كي تكون ذريعة لتنفيذ حكم الإعدام بحقهما بأسرع وقت
ممكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى