الأخبار

عاجل- أحكام إعدام جديدة بحق ناشطين سياسيين أحوازيين



نقلت
مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر إصدار حكم الإعدام
بحق اثنين من الناشطين السياسيين الأحوازيين من أبناء قرية “كعب خلف
المسلم” التابعة لقضاء السوس من قبل الشعبة الثانية في محكمة ماتسمى بالثورة
في مدينة الأحواز قبل عدة أيام.


وأضافت
مصادر موقع “أحوازنا” إن الشعبة الثانية في محكمة ما تسمى بالثورة التي
يترأسها القاضي “سيد محمد باقر موسوي” قد أصدرت حكم الإعدام بحق الأسير
علي حبيب جبيشاط البالغ من العمر 47 عاما والأسير سيد ياسين الموسوي. كما أصدرت بحق
الأسير سلمان جايان حكما بالسجن 25 عاما مع النفي الى سجن في
مدينة يزد الفارسية. وأضافت المصادر إن الأسرى الثلاثة قد تم نقلهم إلى سجن فجر في
مدينة القنيطرة قبل أسبوع.


 يذكر أن هؤلاء الأسرى قد تم اعتقالهم في
11/تشرين الثاني/نوفمبر/2012 من قبل جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي. وكانوا قد أضربوا
عن الطعام احتجاجا على الظروف المأساوية التي مروا بها خلال فترة سجنهم في زنازين
المخابرات من تعذيب وتنكيل وسوء معاملة.


ويبدو
أن سلطات الاحتلال الفارسي من خلال اصدار الأحكام الجائرة بحق الناشطين السياسيين
الأحوازيين، تحاول إخافة وارهاب المواطنين الأحوازيين ولكن ما هذه الا محاولات
فاشلة لن تتمكن من خلالها ان تزلزل إرادة شعب عزم على التصدي ومقاومة الاحتلال
بكافة الطرق المتاحة والمناسبة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى