الأخبار

عاجل.. بيان كتائب الشهيد محي الدين ال ناصر حول استهداف انابيب الغاز في مدينة الفلاحية

 

 

 

 

بسم
الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قَاتِلُوهُمْ
يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ

 

أيها
الشعب العربي الأحوازي المجاهد

يا
أبناء أمتنا العربية المجيدة

أيها
الأحرار في العالم

تزف
اليكم
كتيبة شهداء الفلاحية التابعة لكتائب الشهيد محي الدين آل ناصر الجناح العسكري لحركة النضال
العربي لتحرير الأحواز بشرى عمليتها البطولية التي استهدفت أنابيب الغاز من مدينة
الفلاحية إلى مصانع البتروكيماويات في مدينة معشور، وذلك في صباح هذا اليوم
الثلاثاء 24 من ايلول/سبتمبر لعام2013م الموافق 17 ذي العقدة لعام1434ه، عبر قنبلة
محلية الصنع. وإن كتائبكم المكافحة وكعادتها، فقد وثقت عمليتها البطولية بالصوت
والصورة لحظة وقوع العملية. وتأتي هذه العمليات البطولية المتتالية لتؤكد على عزم
المقاومة الوطنية الأحوازية في توجيه ضرباتها البطولية ضد المنشئات الحيوية
التابعة للحتلال الفارسي على أرضنا المحتلة ومنها على وجه الخصوص المنشئات
الاقتصادية التي تمكن وتمول سياسات العدو الاجرامية ضد شعبنا الأحوازي والشعوب غير
الفارسية في الأراضي المحتلة، فضلا عن سياسات هذه الدولة المارقة ضد دولنا
العربية.

 

كما
أننا في كتائب الشهيد محي الدين آل ناصر نحذر أشقاءنا العرب من الوقوع في فخ
المسرحية الفارسية الجديدة المسماة عهد روحاني، فان التجارب كلها تثبت دون أدنى شك
على ان هذه الدولة المحتلة لا تغير من سياساتها التوسعية تجاه العرب، وذلك وفق
مشروعها التوسعي المتكامل منذ احتلال الأحواز وحتى يومنا هذا. وأثبتت تلك التجارب
أن الدولة الفارسية تجيد لعبة التقية السياسية شكلا ومضمونا، وذلك من خلال
التكتيكات التي تتخذها في مواقفها السياسية، فتارة تأتي بحكومة تمثل الاصلاح
والانفتاح في الداخل والخارج!، وتارة أخرى بحكومة متطرفة تجاه الداخل والخارج!،
وكل هذه التغييرات تأتي بمقتضى تأمين مصالحها القومية على حساب الشعوب غير
الفارسية والعرب في الداخل والخارج.

 

أيها
الأحرار في العالم

إن
مقاومة المحتل بكل السبل والوسائل، حق كفلته القوانين السماوية والوضعية، وإن
الشعب العربي الأحوازي المنتهكة كرامته لن يكون استثناء من هذه القاعدة، لذلك عزم
شعبنا على مقارعة العدو الفارسي المحتل منذ الأيام الأولى لوقوع هذه الجريمة
النكراء، وها هو يصعد من هذه المواجهة، بل أخذت هذه المواجهة مستويات جديدة من
الصراع. وأننا في المقاومة الوطنية الأحوازية نتعهد أمام الله وشعبنا الباسل، على
أننا ماضون في نهج الشهداء، مهما تجبر المحتل الأجنبي وتربص، وغدر القريب ودلس!.

وإن
الأيام القادمة حبلى بالمفاجئات إن شاء الله

 

كتائب
الشهيد البطل محي الدين آل ناصر

                                                         

24-9-2013

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى