الأخبار

منظمة العفو الدولية تعبر عن تخوفها من تنفيذ حكم الإعدام بحق اسير أحوازي



أعربت
منظمة العفو الدولية في بيان لها قد أصدرته يوم الجمعة 4/أكتوبر/تشرين الأول/2013
عن تخوفها من احتمال تنفيذ حكم الاعدام بحق الأسير الأحوازي غازي عباسي من أبناء
مدينة الفلاحية.


وقالت
منظمة العفو الدولية أن الأسير غازي عباسي تم نقله في تأريخ 27/سبتمبر/أيلول/2013
من سجن كارون الى مكان مجهول. وأضافت الى ان الدولة الفارسية دائما تبدأ بنقل
المحكومين بالإعدام من السجون الى الزنازين الانفرادية ومن ثم تقوم بتنفيذ حكم
الإعدام بحقهم. وأشارت الى ان الأسير غازي عباسي بالإضافة الى ثلاثة أسرى اخرين
وهم “عبد الرضا امير خنافره” و”عبد الامير مجدم” و”جاسم
مقدم بيام” قد حكمت محكمة ما تسمى بالثورة في مدينة الأحواز حكم الإعدام
بحقهم في تأريخ 15/أغسطس/2012 باتهام محاربة الله والافساد في الأرض. وقالت ان محكمة
ما تسمى بالثورة قد استندت لحدث إطلاق نار قد قتل فيه اثنان من رجال الشرطة. وفي
تأريخ 13/فبراير/شباط/2013 قد أيد المجلس الأعلى للقضاء الفارسي حكم الإعدام بحق
الأسرى الأربعة.


وأضافت
منظمة العفو الدولية ان خطر تنفيذ حكم الإعدام يهدد حياة الأسرى الأربعة. وقالت
منظمة العفو الدولية ان الأسرى الأربعة قد نفوا الاتهامات التي وجهت اليهم في المحكمة
بشدة وقالوا انها قد اخذت منهم تحت التعذيب الوحشي ولكن الدوائر المرتبطة بجهاز
القضاء لم تهتم بأمرهم ابدا.


يذكر
ان منظمة العفو الدولية بالإضافة الى العديد من المؤسسات الحقوقية ومراكز صنع
القرار الدولي قد ادانت في بيانات سابقة احكام الإعدام التي تصدرها محاكم ما تسمى
بالثورة بحق الأسرى الأحوازيين.

 




اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى