الأخبار

وضع ميزانيات ضخمة لتشديد المراقبات الأمنية على الحدود الأحوازية



في
تصريح ادلى به نائب حرس الحدود “أحمد گرواند” قبل أيام لوكالة ايرنا
الفارسية، أكد من خلاله تعزيز الحماية الأمنية من قبل الدولة الفارسية على شريط
الحدود الأحوازية، و
ذلك من خلال دعم المخافر الحدودية بعناصر جديدة واستخدام
أجهزة حراسة حديثة،
منها كامرات متطورة للرؤية الليلية وتزويد السفن
برادارات متقدمة على الحدود البحرية في جنوب الأحواز.


وأضاف
نائب حرس الحدود للدولة الفارسية انه تم وضع ميزانية تقدر بـ “200”
مليار ريال فارسي في هذا
العام لتعزيز الحماية الأمنية على الشريط الحدودي في الأحواز
وبلوشستان وكوردستان وآزربيجان الجنوبية.


يذكر ان
الأجهزة الأمنية والمخابراتية التابعة للاحتلال الفارسي تسعى من خلال هذه
المراقبات المكثفة تضييق الخناق على المقاومين الأحوازيين والتصدي لهم ومنعهم من
الذهاب والإياب الى الأحواز كمحاولة بائسة تضاف الى محاولاتها السابقة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى