الأخبار

نقل الأسير غازي عباسي الى زنازين جهاز المخابرات الفارسي



نقل موقع “التيار الوطني العربي الديمقراطي في
الأحواز”خبر نقل الأسير غازي العباسي من الزنازين الخاصة بالأسرى الذينعلى
وشك تنفيذ حكم الإعدام بحقهم في سجن كارونالى زنازين جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي.


تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي اكدت مصادر حقوقية في
وقت سابق اتصال الأسير غازي عباسي بعائلته في تاريخ 30-09-2013 واخبارهم بنقله الى
الزنازين الخاصة بالأسرى الذين من المقرر تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقهم وانه
ينتظر تنفيذ الحكم في اي لحظة.


يذكر ان الشعبة 32 التابعة للمجلس الأعلى للقضاء
التابع للدولة الفارسية التي يترأسها القاضي “رضا فرج اللهي” قد صادقت
على حكم الإعدام بحق الأسير غازي عباسي و3 من رفاقه وهم عبدالأمير مجدمي، عبدالرضا
امير خنافرة وجاسم مقدم بتهمة محاربة الله والافساد في الأرض والعمل على زعزعة
الأمن القومي. هذا في الوقت الذي رفض هؤلاء الأسرى جميع التهم الموجة إليهم من
خلال رسالة كتبوها الى المنظمات الحقوقية الدولية طالبوها بالضغط على الدولة
الفارسية من اجل وقف احكام الإعدام الصادرة بحقهم وأكدوا ان جميع الاعترافات أخذت
منهم بالقوة وتحت التعذيب النفسي والجسدي.

 

جدير بالذكر أن منظمة العفو الدولية قد أصدرت بيانا في
تاريخ 4/أكتوبر/تشرين الأول/2013 وقد أعربت من خلاله عن تخوفها من احتمال اعدام
الأسير غازي عباسي من قبل الدولة الفارسية. من جهة أخرى أعلنت في وقت سابق كاترين
اشتون،
مسؤولة السياسية
الخارجية في الاتحاد الأوروبي
أن هؤلاء الأسرى الأحوازيين الأربعة يعيشون اوضاع
مأساوية في سجون الدولة الفارسية واكدت على متابعة الاتحاد الأوروبي
ومراقبته للظروف ومجريات ملفهم.


سلطات الاحتلال الفارسي من خلال هذه الإجراءات التي
تتخذها بحق الأسرى الأحوازيين تحاول ان تضعف ارادتهم بالإضافة الى نشر الخوف
والإرهاب بين المواطنين الأحوازيين ظنا منها تستطيع ان تحد من تزايد الوعي الوطني
الرافض لوجود الاحتلال الفارسي.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى