الأخبار

عاجل… بيان كتائب الشهيد محي الدين ال ناصر حول استهداف انابيب الغاز في مدينة الخلفية






بسم الله الرحمن الرحيم

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ
اللَّهُ
بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ
وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ

 

أيها
الشعب العربي الأحوازي المجاهد

يا
أبناء أمتنا العربية المجيدة

أيها
الأحرار في العالم

تزف
اليكم كتائبكم البطلة كتائب الشهيد القائد محي الدين آل ناصر الجناح العسكري لحركة
النضال العربي لتحرير الأحواز، بشرى سارة في هذا اليوم العظيم الذي جعله الله
للمسلمين عيدا، بشرى عملية بطولية جديدة قامت بها كتيبة الشهيد القائد علي المطوري
ضد المنشئات النفطية في منطقة
الخلفية،
فجر هذا اليوم الثلاثاء العاشر من ذي الحجة عام 1434ه الموافق 15-10-2013م عبر
قنبلة محلية الصنع. وتؤكد كتائبكم وكما في عملياتها السابقة على توثيق عملها
بالصوت والصورة لحظة وقوع العملية. وجاءت هذه العملية البطولية لتؤكد حرص المقاومة
الوطنية الأحوازية على تقديم التباريك العملية لشعبنا المؤمن المجاهد الذي يستحق
منا أن نقدم له الغالي والنفيس في سبيل إنعتاقه من ربقة الاحتلال الفارسي الغاشم،
وهو النهج الذي انتهجته هذه الكتائب البطلة في تقديم البشائر السارة لشعبنا الباسل
بأعياده الوطنية/ الإسلامية في السنوات الأخيرة.


وفي
ظل المفاوضات الجارية في جنيف بين دولة الاحتلال الفارسي والمجتمع الدولي حول
الملف النووي المثير للجدل، تصاعد الضربات المتتالية التي توجهها المقاومة في كل
من الأحواز وبلوشستان وكردستان، لم تأتي من فراغ، وإنما هذه الضربات البطولية جاءت
لتؤكد عزم هذه الشعوب على مواجهة دولة الاحتلال الفارسي الأجنبي لتحقيق أهدافها
الوطنية، كما أنها توجه رسالة للمجتمع الدولي مفادها أن إسقاط ورقة الشعوب غير
الفارسية من المعادلة الاقليمية في تصفياتها السياسية مع دولة الاحتلال الفارسي
الأجنبي خطأً ستراتيجيا فادحاً، و
لا
يمكن لهذه الشعوب أن تبقى مقهورة إلى الأبد، ولن تشهد المنطقة الأمن والإستقرار
إلا
بتلبية حقها المشروع في تقرير المصير والتحرير من هيمنة المحتل الفارسي. لذلك على المجتمع الدولي أن يعيد حساباته مع دولة الاحتلال الفارسي
الأجنبي، فلم تعد هذه الشعوب قاصرة كي تحدد دولة الاحتلال الفارسي مصيرهم مع
المجتمع الدولي، خصوصا بعد التقارب والتنسيق الاستراتيجي بين مقاومة هذه الشعوب مع
بعضها، وأن هذه الشعوب ممثلة بمقاومتها البطلة سوف تثبت ومن خلال العمل الملموس ان
هذه الدولة المارقة لا تمتلك القدرة كما كانت في السابق على التحكم بمصير شعوبنا.


أيها
الشعب الأحوازي المجاهد

أنكم
خير من يعرف كتائبكم البطلة وصدق عملها وقدرتها على توجيه ضرباتها الموجعة للعدو
الفارسي المحتل، لذلك نؤكد لكم مرة أخرى على أننا سنبقى سيوف مشرعة بوجه الاحتلال
وسوف لن يهدأ لنا بال ولن يطيب لنا خاطر إلا بطرد العدو الفارسي من أرضنا الطاهرة وبسط
السيادة العربيّة الكاملة عليها، وإعلان الدولة العربيّة الأحوازيّة الحرّة والمستقلة،
ليهنأ شعبنا الأبيّ بالأمن والإستقرار والرخاء، أسوة ببقية شعوب العالم.

 

المجد
والخلود لشهداء الأحواز وأمتنا المجيدة

الحرية
والشموخ لأسرانا الأبطال

وعاشت
الأحواز حرة عربية

عاشت
مقاومة الشعوب غير الفارسية

 

كتائب
الشهيد القائد محي الدين آل ناصر

الجناح
العسكري لـ حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

15-10-2013م


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى