الأخبار

اغتصاب آلاف الهكتارات من الأرضي العربية في الأحواز



أكدت مصادر موقع
المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر مصادرة آلاف الهكتارات من
الأراضي الزراعية قبل عدة اسابيع من قبل شركة قصب السكر. وتقع هذه الأراضي في
قريتي الشمرية وتل الأسود – بين مدينة الأحواز العاصمة ومدينة المحمرة -التابعتين
لمدينة الأحواز العاصمة.

وأضافت مصادر موقع
“أحوازنا” أن الأراضي التي تم مصادرتها تابعة لقبيلة
“الهويشم”. وقالت المصادر إن أصحاب الأراضي التي تم اغتصابها قاموا برفع
دعوى قضائية لدى الجهات المعنية ضد شركة قصب السكر. ولكنهم فوجئوا باستدعاء شيوخ
قبيلة “الهويشم” من قبل الأجهزة الأمنية، وبعد الضغوط والتهديدات اضطروا
شيوخ هذه القبيلة وأصحاب الأراضي للتنازل عن الدعوى التي رفعوها.

لم يختصر المشروع
الفارسي في الأحواز على الاعتقالات العشوائية والإعدامات الجماعية ونشر المخدرات وإنما
يُعتبر تحويل مجرى الأنهر ومصادرة الأراضي الزراعية للعرب من أهم مرتكزات هذا
المشروع الخبيث في الأحواز.

من الجدير بالذكر إن
مشروع قصب السكر يُعتبر من المشاريع الفاشلة اقتصاديا ولكن الاحتلال الفارسي يصر
على مواصلة هذا المشروع بغية مصادرة الأراضي من المواطنين العرب وتهجيرهم من محل
سكناهم. وتتخوف الكثير من الجهات المعنية بالقضية الأحوازية على مصير هذه القضية
بسبب سياسة التهجير القسري والاستيطان، وسياسة تحويل مجرى الأنهر ومصادرة الأراضي
الزراعية، ودعت هذه الجهات إلى التصدي لهذه السياسة بكافة الطرق المتاحة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى