الأخبار

التلوث البيئي يهدد عشرات الالاف من الهكتارات من الأراضي الزراعية الأحوازية



نقلت وكالة مهر
للأنباء تصريحا لــــــــ”حسين موسوي”، أحد مسؤولي نقابة المزراعين في شمال
الأحواز يوم الاثنين 11-نوفمبر-تشرين الثاني-2013  عن احتمال تضرر 30 الف هكتار من الأراضي الزراعية
التابعة لثلاثة مدن أحوازية نتيجة تسرب مقادير هائلة من النفط الى نهر الجراحي.


وأضاف موسوي لوكالة “مهر”
الفارسية ان هذه المقادير من النفط تسببت في تشكيل بقع نفطية كبيرة وراء سد “مارون”
مما أجبر القائمين على السد ان يوقفوا تدفق المياه من أجل تجميع هذه البقع
النفطية، لكن تساهل شركة النفط المسؤولة عن هذا التسرب تسبب بجفاف نهر جراحي.


من جانب أخر ترفض
دائرة ما تسمى بالطاقة والكهرباء القائمة على سد مارون فتح بوابة السد مما تسبب
بأضرار كبيرة لالأف المزراعين الأحوازيين في مدن الخلفية والفلاحية ومعشور.


يذكر ان التلوث
البيئي الحاصل في الأحواز نتيجة لمشاريع وسياسات فارسية متعمدة بدأ يهدد حياة
المواطن الأحوازي اكثر من السابق. كما ان هذا التلوث يتسبب سنويا بإنتشار أنواع
الأمراض والأوبئة والذي كان
آخره تسمم الالأف من المواطنين
الأحوازيين.




 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى