الأخبار

مواطنون أحوازيون يحرقون بيوتا للعملاء والأجهزة الأمنية ترد بالاعتقالات العشوائية



نقلت مصادر موقع
المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر مهاجمة عدة بيوت لعملاء الاحتلال الفارسي في
العديد من القرى التابعة لمدينة السوس من قبل مواطنين أحوازيين من خلال حرق
منازلهم أو حرق اطارات امام منازلهم أو اطلاق النار على بيوتهم خلال ايام محرم.


وأضافت مصادر موقع
“أحوازنا” أن سلطات الاحتلال الفارسي أتت بأحد الملالي الصفويين من
مدينة قم الى قرية بيت “احمد المولى” التابعة
لمدينة السوس ليؤدي
دوره السلبي خلال ايام محرم من خلال سب الصحابة في المجالس التي يحضرها، مما قام
البعض من المواطنين الأحوازيين بمهاجمة البيت الذي يسكن فيه خلال هذه الأيام
واطلاق الرصاص على سيارته.


وفي سياق متصل اضافت
المصادر أن جهاز المخابرات التابع للشرطة “اماكن” قام باعتقال ثلاثة مواطنين
من اهالي قرية “احمد المولى”
ونقلهم الى مكان مجهول.وقد استطاعت المصادر ان تحصل على اسماء المعتقلين
وهم:

1- 
سيد
ماجد النوري

2- 
 درعم اسماعيلي (بيت اسماعيل)

3-   مهدي بن تخيتر.


سلطات
الاحتلال الفارسي من خلال الاعتقالات العشوائية التي تستهدف المواطنين الأحوازيين
دون أن الاستناد للقوانين الانسانية تحاول ان تنشر الخوف والارهاب وسط المجتمع
الأحوازي خاصة بعدما ازداد الوعي الوطني الرافض لوجود المحتل الفارسي وسياساته
الاجرامية التي تهدف الى تمزيق المجتمع الأحوازي كما يخطط له في مراكز صنع القرار
الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى