الأخبار

هطول الأمطار يسبب بحالات اختناق بين الآلاف من المواطنين الأحوازيين



أكدت العديد من وسائل
الإعلام، إصابة الآلاف من المواطنين الأحوازيين بحالات من الاختناق وبأمراض رئوية
وغيرها من الأمراض، بسبب هطول الأمطار الحمضية المسمومة خلال هذه الأيام.


وقد أشارت بعض
التقارير إن عدد المصابين بهذه الأمراض قد تخطى الخمسة عشر ألف مواطن أحوازي. كما
تشير بعض التقارير الأخبارية التي أعدها نشطاء في مجال البيئة أن هناك وفيات بين
المواطنين الذين اصيبوا بهذه الأمراض الناتجة عن التلوث البيئي وهطول الأمطار
المسمومة. لكن سلطات الاحتلال الفارسي مازالت تتكتم حول هذا الموضوع وترفض الإدلاء
بتصريح حوله، بل تتعامل معه بسرية تامة.


وفي سياق متصل تحدثت
وكالة فارس للأنباء عن اجتماع عُقد في مبنى الحاكم العسكري لشمال الأحواز، ونقلت تصريحا
لأحد المسؤولين المجتمعين، قد تم اتخاذ قرار بعدم إعطاء أي إحصائية أو معلومة
دقيقة عن عدد المصابين بالأمراض الناتجة عن هطول الأمطار الحمضية.


إن تزايد عدد
المصابين بسبب هطول الأمطار الحمضية يدل على نتائج السياسات العدوانية التي
تنتهجها دول الاحتلال ضد الشعب العربي الأحوازي، حيث تتمثل هذه السياسات بحرف مجرى
الأنهر وتحويلها إلى عمق الدولة الفارسية، وبناء السدود، وتجفيف الأهوار
والمستنقعات، والبناء المتزايد للمصانع والمجمعات البتروكيمياوية والمعامل
والمحطات. 


لكن رغم هذه النتائج
الخطيرة التي تهدد حياة المواطنين الأحوازيين وتهدد البيئة الأحوازية، يتعامل الاحتلال
الفارسي مع هذه الأحداث الخطيرة بنظرة أمنية ولم يقدم على معالجتها لحد هذه
اللحظة.


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى