الأخبار

انباء متضاربة عن تنفيذ حكم الإعدام بحق شباب مدينة الفلاحية



نقلت مصادر حقوقية من
داخل الأحواز المحتلة خبر تنفيذ حكم الإعدام بحق أربعة أسرى من أبناء مدينة
الفلاحية من قبل سلطات الاحتلال الفارسي.


وقالت المصادر إن
جهاز المخابرات اتصل صباح هذا اليوم الاثنين 2-دسامبر-كانون الأول-2013 بــ”
الشيخ حسين بن الشيخ يونس خنافرة وابلغه بتنفيذ حكم الإعدام بحق كل من الأسرى غازي
عباسي وعبدالرضا أمير خنافرة وجاسم مقدم بناه وعبد الأمیر مجدمي.


وذكرت جهات حقوقية
أخرى إن الإعدام نفذ بحق اثنين من الأسرى فقط وهما عبدالرضا امير خنافره وغازي
عباسي. وأضافت أن جهاز المخابرات لم يبلغ ذوي الأسرى متى تم تنفيذ حكم الإعدام.
يذكر إن جهاز المخابرات قام باقتياد الأسرى المذكورة اسمائهم
آنفا في تاريخ
3-نوفمبر-تشرين الثاني-2013 الى مكان مجهول.


وقد أكد ناشطون
حقوقيون من مدينة الفلاحية إن التواجد المكثف لعناصر الحرس الثوري والباسيج في
مدينة الفلاحية يثبت إن قوات الاحتلال قد ارتكبت جريمتها ونفذت بالفعل حكم الإعدام.


جدير بالذكر إن
الشعبة الثانية والثلاثين التابعة للمجلس الأعلى للقضاء الفارسي كانت قد أيدت حكم الإعدام
بحق هؤلاء الأسرى في تاريخ 13 يوليو-تموز-2013. ومن المحتمل أن يكون تنفيذ حكم الإعدام
قد تم اثناء استدعاء هؤلاء الأسرى من قبل جهاز المخابرات.

سلطات الاحتلال
الفارسي بالرغم من تظاهرها بالالتزام بالقوانين الدولية، لاتزال ترتكب جريمة تلو الجريمة
بحق الشعب العربي الأحوازي وما تنفيذ حكم الإعدام بحق أربعة من الأسرى الأحوازيين
الا دليل واضح على استمرار هذه الدولة المارقة بالسير في نهجها الإجرامي الذي يهدف
إلى القضاء على الشعوب غير الفارسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى