الأخبار

حركة جيش العدل البلوشية تتبنى عملية بطولية ضد قاعدة عسكرية للاحتلال الفارسي

 



أصدرت حركة “جيش العدل” البلوشية بياناً أعلنت فيه مسؤوليتها
الكاملة عن الهجوم على قاعدة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الفارسي  في منطقة كوهج- آسكان، بالقرب من مدينة سراوان
في بلوشستان المحتلة.


وقالت حركة جيش العدل البلوشية أن
العشرات من قوات الحرس الثوري الفارسي لقوا مصرعهم وجرح عدد اخر في هذه العملية، التي نفذت مساء أمس الاثنين 2-دسامبر-كانون الأول-2013.


وقالت حركة جيش العدل البلوشية أن 3 كتائب تابعة لها وهي كتيبة الشهيد مولوي
نعمة الله وكتيبة الشهيد شيخ ضيائي والشهيد مولوي عبدالملك ملازاده والتي  تتكون من 92 من كوادرها  شاركت في هذه العملية التي بدأت هجومها باستهداف
دوريات عسكرية ثم قامت بتطويق قاعدة للحرس الثوري الفارسي لمدة ساعتين ونصف وقتلت
أعدادا كبيرة من العسكريين في القاعدة
.


واضافت حركة جيش العدل في بيانها المنشور على موقع “عدالت نيوز” إن
العملية جاءت ردا على الجرايمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الفارسي  بحق 16 من الأسرى البلوش الذين تم إعدامهم في
أعقاب عمليات سابقة لها وأيضا ردا على جرائم الحرس الثوري الفارسي ضد “الشعب
السوري.


وفي سياق متصل اعترف “رجبعلي
شيخ زاده” نائب الحاكم العسكري لبلوشستان المحتلة لموقع فارس نيوز بهذه
العملية وبسقوط ضحايا من جانب قوات الاحتلال الفارسي.


هذه ليست العملية
الأولى التي تقوم بها حركة جيش العدل البلوشية ضد قوات الاحتلال الفارسي والتي من
خلالها تكبد العدو الفارسي خسائر مادية وبشرية فيها. والجدير بالذكر ان في الاونة
الأخيرة قد ازدادت عمليات المقاومة للشعوب غير الفارسية ضد الاحتلال الفارسي والتي جعلت العدو الفارسي ان يعترف بها مرغما
ومن بينها العملية البطولية الأخيرة التي نفذتها كتائب الشهيد” محيي الدين ال
ناصر” الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز ضد خطوط الغاز الممتدة بين مدينتي
الفلاحية ورأس الميناء.




اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى