الأخبار

بیان: حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تدين إعدام شباب الفلاحية






بسم الله الرحمن الرحيم

“ومن المؤمنين
رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدلوا
تبديلا”

صدق الله العظيم



أيها الشعب العربي
المجاهد

يا أبناء أمتنا
العربية المجيدة

يا أحرار العالم في
كافة بقاع العالم

إن العدو الفارسي و
وفقا لسياساته الاجرامية الممنهجة ضد شعبنا المجاهد ارتكب جرائم متكررة لا تعد ولا
تحصى، وذلك منذ بدء احتلاله للأحواز العربية حتى هذه اللحظة، وفي إطار هذه الجرائم
الممنهجة فقد قام بإعدام كوكبة أخرى من خيرة أبناء الأحواز البررة ممن رهنوا
حياتهم قربانا للأحواز العربية وشعبها المقدام، ضاربا بعرض الحائط كل المناشدات
الدولية التي طالبت بعدم تنفيذ هذه الجريمة بحق هؤلاء الشهداء، وبهذا أثبتت وللمرة
المليون على أنها دولة مارقة ومجرمة لا تراعي أدنى الحقوق الإنسانية.

إن سلطات الاحتلال
الفارسي من خلال عمليات الإعدام المتكررة التي تنفذها بحق المواطنين الأحوازيين
تحاول أن تنشر الخوف والرعب بين أوساط المجتمع الأحوازي ظنا خائبا منها أن تستطيع
اسكات أصوات المواطنين الأحوازيين المطالبة باسترجاع كافة الحقوق الوطنية.


يا أبناء أمتنا
العربية المجيدة

إن جرائم المحتل
الفارسي قد تصاعدت وتيرتها أكثر من السابق وهذا ما يتطلب الإصغاء لأصوات المواطنين
الأحوازيين والوقوف إلى جانبهم أكثر من ذي قبل. ومن هذا المنطلق ينبغي على اشقائنا
في الدين والعروبة أن يدينوا ارتكاب هذه الجرائم اللاإنسانية التي تمارس بحق
أشقاءهم في الأحواز ولا يجعلوها أن تمر مرور الكرام.


يا أحرار العالم في
كافة بقاع العالم

إن العدو الفارسي قد
تمادى بارتكاب الجرائم بحق الشعب العربي الأحوازي طيلة فترة احتلاله للأحواز مما
يفرض على المجتمع الدولي أن يفي بالتزاماته الإنسانية، وأن يقف أمام جرائم
الاحتلال الفارسي وهذا لن يتحقق إلا من خلال اتخاذ مواقف صارمة تدين هذه الجرائم
وترغم المحتل الفارسي على الرضوخ إلى القوانين الدولية.


يا أبناء شعبنا
العربي الأحوازي

إن التضحيات الجسام
التي تقدمونها من أجل نيل الحرية المنشودة للعيش بعزة وكرامة مثلما تعيش باقي شعوب
العالم لن تذهب سدى، وإن مقاومتكم الباسلة تعدكم كما عهدتموها، إنها على العهد
باقية وستستمر بعملياتها البطولية والنوعية ضد العدو الفارسي ولن تجعل له مكانا آمنا
في الأحواز، وبمشيئة الله سوف يخرج هذا الاحتلال مهزوما عاجلا ام آجلا.

وإن غدا لناظره لقريب

حركة النضال العربي
لتحرير الأحواز

10-12-2013





اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى