الأخبار

حركة جيش العدل البلوشية تستهدف مركبة للحرس الثوري الفارسي



أعلنت حركة “جيش العدل”
البلوشية مسؤوليتها عن العملية البطولية التي نفذت اليوم الأربعاء 18-دسامبر-كانون
الأول-2013 في مدينة سراوان التابعة لبلوشستان المحتلة.

 

وقالت حركة جيش العدل
البلوشية في بيان نشرته على الأنترنت إن العملية نفذتها كتائب الشهيد “مولوي
عبد الملك ملازاده” التابعة لها في تمام الساعة 7:30 من صباح هذا اليوم
الأربعاء 18-كانون الأول في مدينة سراوان. وقالت ان من ضمن القتلى ضابطا كبيرا في
الحرس الثوري.


ومن جانب اخر أعلنت
الدولة الفارسية من خلال العديد من وسائل الاعلام التابعة لها عن مقتل 3 من عناصر
الحرس الثوري في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة في مدينة سراوان في بلوشستان
المحتلة. وقال “رجب علي شيخ زاده” المساعد الأمني للحاكم العسكري لبلوشستان
المحتلة في تصريح لوكالة “فارس” للأنباء، إن الانفجار وقع في الساعات
الأولى لصباح اليوم الأربعاء 18-كانون الأول-2013 واستهدف مركبة لمنتسبي الحرس عند
توجههم إلى محل عملهم في موقع لبناء جدار لإغلاق منفذ حدودي.


وأضافت حركة جيش
العدل في بيانها إن هذه العملية كانت ردا على الإعدامات التي نفذتها سلطات
الاحتلال الفارسي بحق الشباب البلوش والكرد والعرب مؤخرا وطالبت سلطات الاحتلال
الفارسي بوقف النشاط الإرهابي للحرس الثوري في سوريا وهددت بتوسيع عملياتها فيما
إذا استمر الحرس الثوري “بارتكاب جرائم بحق الشعب السوري.


يذكر ان هذه العملية
من ضمن العمليات المستمرة التي تنفذها المقاومة البلوشية ضد اهداف عسكرية تابعة
لسلطات الاحتلال الفارسي.






اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى