شعر و أدب

قالوا


 

قالوا:

 

كل عام وأنت بخير ، فقال لهم : عن أي خير تتكلمون بعد اذ نهبت
خيراتنا وثرواتنا على أيدي حكومة الاحتلال الفارسي؟!!

 

 

 

قالوا كل عام وأنت بصحة وسلامة ، فقال لهم : عن أي صحة وسلامة
تتكلمون وقد احتلت الأحواز المركز الأول في التلوث البيئي في العالم !

 

  

قالوا كل عام وأنت طيب ، فقال لهم : كيف تطيب الأنفس طالما  لم
تستنشق عبير الحرية في الأحواز !؟

  

 

قالوا كل عام وأنت سعيد ، فقال لهم : عن أي سعادة تتكلمون بعد تسعة
عقود من احتلال الأرض والانسان والثقافة واللغة والهوية والحضارة ؟!

  

 

قالوا نتمنى لك سنة سعيدة بلا دموع ، فقال لهم : كيف !؟ وهل تحررت
الأحواز ؟!!

 

 

قالوا كل عام وأنت أسعد الناس ، قال لهم : نعم ! سأكون أسعد الناس
بعد أن ألتحق بقوافل الشهداء !

 

 

قالوا كل عام والدنيا بين يديك ، قال لهم : عن أي دنيا تتكلمون ؟
دنيا المآسي والأحزان ؟ أم دنيا حنين الغريب الى الوطن !!؟ أم دنيا حنين اليتيم
الى أبية في ليلة العيد ؟

 

 

قالوا كل عام والضحكة ماتفارق عينيك ، قال لهم : وهل انتهى عهد
الدموع !!؟

 

 

قالوا كل عام وأنت بخير وبركة ، قال لهم : لا تجتمع البركة في أرض
الّا أن تكون طاهرة من دنس الفرس المجوس !!

 

 

قالوا كل عام والامة العربية والاسلامية بألف خير ، قال لهم : هذا
ضرب من الخيال ، طالما لم تتحرر الأحواز من براثن الاحتلال الايراني ..

 

 

قالوا اذن ماذا تعودت أن تقوله في مناسبة العيد ؟

 

  

قال لهم :

 

 باچر عيد وانعايدكم

 

 

نحرج عين ابو سعيّدكم !!!

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى