الأخبار

الدولة الفارسية تمارس التعذيب النفسي تجاه اسرى مدينة الحميدية



بالرغم من المواثيق
الدولية التي تدين انتهاكات حقوق الانسان من قبل أي دولة في العالم وبالرغم من
النصوص القانونية التي لا تجيز تعذيب الأسرى والمعتقلين وممارسة الضغوط عليهم ولكن
الأجهزة الأمنية والمخابراتية الفارسية لاتزال تمارس أبشع الضغوط والممارسات
وأسوئها في العالم تجاه الأسرى والمعتقلين الأحوازيين من ظنا منها تستطيع التأثير
على المواطنين الاخرين ممن يسيرون على نهج الأسرى، النهج الذي اختاروه للدفاع عن
قضيتهم الأحوازية العادلة.


اكدت مصادر موقع
المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر نقل 5 من أسرى مدينة الحميدية
من القسم السادس الى القسم الثامن الذي يطلق عليه بالقسم الأخضر في سجن كارون قبل
أيام.


وقالت مصادر موقع
“أحوازنا” ان أسرى مدينة الحميدية الخمسة يعانون من أزمات صحية يحتاجون
للنقل لمستشفى خارج السجن ولكن إدارة سجن كارون بإيعاز من جهاز المخابرات تخالف
نقلهم.وقد وجهت الشعبة الأولى في محكمة ما تسمى بالثورة للأسرى الهمسة وهم: 1-عيدان شاخي “بيت سياح” , 2-حسن
جلاو عبيات, 3-خالد عبيداوي, 4-جاسم ساعدي 5-رضا نزال عبيداوي، التهم التالية وهي:
ألف-محاربة الله ورسوله ب-تأسيس تنظيم مناهض للدولة الفارسية ج-القيام بأعمال تضر
بالأمن الداخلي للدولة الفارسية.


وفي سياق متصل نقل المركز الإعلامي للثورة الأحوازية خبر نقل
أربعة من أسرى مدينة الفلاحية الى سجن كارون بالإضافة الى فرض كفالات مالية باهظة
من قبل محكمة ما تسمى بالثورة بحقهم. وأضاف المركز أسماء المعتقلين وهم: 1-رضا
البوموسى 2-نبي البوموسى 3-عدنان البوموسى 4-حسين البوموسى. وقال المركز ان كفالة
كل مواطن تقدر بخمسمائة مليون ريال فارسي فرضت من قبل محكمة الثورة للافراج عنه.


يذكر ان سياسات الدولة الفارسية تجاه المواطنين الأحوازيين
دائماما تكون مجحفة لأنها تصدر من محاكم يترأسها قضاء من الفرس والموالين لهم
الذين لايكنون للعرب إلا الكره والبغضاء فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى