الأخبار

مواجهات بين مواطنين أحوازيين ومستوطنين في منطقة الشعيبية



استمرارا لعمليات
الاستيطان الفارسي الذي تنتهجه الدولة الفارسية في الأحواز العربية من اجل تغيير
التركيبة السكانية لصالح المستوطنين قامت الأجهزة الأمنية باغتصاب مئات الهكتارات
من أراضي المواطنين الأحوازيين في منطقة الشعيبية وتسليمها لمستوطنين من اللر
الرحل الذين جلبتهم من المناطق الفارسية.


اكدت مصادر موقع
المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر اندلاع اشتباكات مسلحة بين
مواطنين احوازيين غاضبين على سياسة الاستيطان الفارسي التي تنتهجها سلطات الاحتلال
الفارسي وبين مستوطنين من اللر الرحل قبل عشرة أيام. وقالت المصادر ان جمع من
المواطنين هاجموا الخيام التي نصبها المستوطنين في الأراضي التي تم اغتصابها في
قريتي “بيت عبد النبي” و”ايشان صخي” التابعة لمنطقة الشعيبية.


وأضافت مصادر موقع
“أحوازنا” ان الاشتباكات أسفرت عن حرق اليات كان يستخدمها المستوطنون
لحرث الأراضي التي اغتصبوها. وتضيف المصادر ان العشرات من المستوطنين اجبروا على ترك
الأراضي التي اغتصبوها والعودة لديارهم.


ومن جانب اخر اضافت
مصادرنا ان الأجهزة الأمنية والمخابراتية قامت بحملة مداهمات واسعة في قريتي
“بيت عبدالنبي” و”ايشان صخي” بحثا عن المواطنين الذين هاجموا
المستوطنين.


ان سياسة الاستيطان
الفارسي التي تقوم بها الدولة الفارسية في الأحواز قد اشعلت نار الغضب لدى
المواطنين الأحوازيين مما جعلتهم ان يعلنوا عن رفضهم من خلال الهجوم أو الطرق
الأخرى التي تتيح لهم لكل من يساهم في اغتصاب أراضيهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى