الأخبار

نائب مندوب المرشد في الحرس الثوري يحرض ضد أمن المملكة العربية السعودية

"أحوازنا"

حرض نائب مندوب خامنئي في الحرس الثوري ضد أمن المملكة العربية السعودية وحث العملاء في المملكة على تنفيذ أعمال تخريبية على إثر حكم الإعدام بحق العميل نمر النمر.

ونقلت وكالة الأنباء "تسنيم" تصريحا لنائب مندوب خامنئي في الحرس الثوري الملا الصفوي "عبدالله حاجي صادقي" قائلا: إن هدف المملكة العربية السعودية من وراء حكم الإعدام الصادر بحق نمر النمر هو الانتقام من الحركات التحررية والصحوات الإسلامية في المنطقة. وتحاول الدولة الفارسية تركب موجة الصحوات الدينية والثورات الشعبية التي تحدث في المنطقة وتنسبها لمشروعها وفكرها.

 وأتهم الملا "عبدالله حاجي صادقي"، المملكة العربية السعودية ببغض الشيعة ومواجهة موالي أهل البيت حسب ادعائه.

وأضاف نائب مندوب خامنئي في الحرس الثوري أن حكم الإعدام الصادر بحق نمر النمر سيضر بوحدة المسلمين عامة، مضيفا أن الملا نمر النمر من أكبر علماء الشيعة وإذا تم إعدامه ستزداد معارك الثوار السعوديين "العملاء والمرتزقة" ضد المملكة. ويتجاهل هذا الملا التأثير المعنوي والمادي للأعمال الإجرامية التي ترتكبها الدولة الفارسية ضد العرب والمسلمين في المنطقة العربية ولم يهتم بها. وكأن ما تفعله الدولة الفارسية في الأقطار العربية يصب في مصلحة وحدة المسلمين ويدعم العلاقة بين أهل السنة والجماعة والشيعة.

وفي إطار التحريض الفارسي ضد المملكة العربية السعودية قال نائب مندوب خامنئي في الحرس الثوري: إن إعدام نمر النمر لن يضعضع حركات المقاومة والثورة – يقصد أتباع وموالي الدولة الفارسية وأعمالهم الإرهابية –بل سيقويها في كافة أنحاء المنطقة وسيزيد من عزم وقوة الشيعة في المملكة ويدفعهم لمضاعفة عملهم المناهض للسلطة. وهذه التصريحات العدوانية أصبحت مألوفة بسبب الجارة غير المريحة "الدولة الفارسية"، لأنها تمتهن الغدر والخيانة والفتن ضد العرب والمسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى