الأخبار

الحاكم العسكري يدعو إلى تشديد الوضع الأمني في شمال الأحواز



في مؤتمر خاص، أجتمع فيه نائب وزير الأمن ،مع شخصيات قياديه عده من حكومة
العدو الفارسي، في شمال الأحواز في يوم السبت الموافق 15/فبراير/2014 أكد الحاكم
العسكري محسن مقتدائي من خلال كلمته إلى تشديد الوضع الأمني في شمال
الأحواز(خوزستان).


وقد قالت وكالة ايسنا الطلابية، ان مقتدائي إشار الى أهمية شمال الأحواز
حيث قال ان شمال الأحواز(خوزستان) تتميز عن باقي محافظات(إيران). ووصف شمال
الأحواز بإنها موقع
جغرافي، سياسي، اقتصادي، قومي مهم، مما اعتبرها بوابة
التنمية لكل جغرافية إيران السياسية.


واضاف الحاكم العسكري، ان نظرا لأهمية هذا الموقع الستراتيجي، علينا ان
نعيد النظر لوضعها الأمني، خصوصا وان شمال الأحواز مهيئة ان تتأثر من الدول الجوار
مشيرا الى الدول الخليجية.


يذكر ان الحراك الوطني المتسارع في الشارع الأحوازي، أرغم
الكثير من القيادات الفارسية، ان تعقد إجتماعات ومؤتمرات خاصة حول الوضع الأمني،
مما تعبر عن تخوفهم من غضب المواطن الأحوازي الرافض للوجود الفارسي. لذلك باتت
الدولة الفارسية المتمثلة بقادتها ومسؤوليها تبحث عن سبل للحد من الوعي الوطني
وارغام حامليه على السكوت بأي طريقة حتى وإن كانت السجن أو القتل.

 



 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى