الأخبار

الذكرى السنوية لليوم العالمي للغة الأم

تمر علينا اليوم (21-شباط -2014 م) الذكرى السنوية لليوم العالمي للغة الأم. وقد أعلنت منظمة اليونسكو عن اليوم العالمي للاحتفاء بلغة الأم في اجتماع عام لها سنة 1999 م وليتم الاحتفاء به سنوياً منذ عام 2000 م للتركيز على اللغات المعرضة للانقراض وأهمية الحفاظ عليها.
كما تقرر إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة وفقا لقرار (3190) الصادر في تاريخ 18 ديسمبر لعام 1973 م من الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال دورتها الـ 28. وتعد اللغة العربية إحدى اللغات الرئيسية المنتشرة في العالم ويتحدث بها أكثر من 420 مليون نسمة. واختير اليوم العالمي للغة الأم لأنه يرمز إلى اليوم الذي أطلقت فيه الشرطة النار في مدينة دكا، على طلاب بنغاليين خرجوا متظاهرين للمطالبة بالاعتراف بلغتهم البنغالية (لغة الأم)، كواحدة من لغتي البلاد الرسمية، وقتلت مجموعة منهم في 21-شباط 1952 م.

وإذ إننا في إدارة موقع المقاومة الوطنية الأحوازية "أحوازنا" نشيد بأبناء شعبنا العربي الأحوازي الذين ناضلوا خلال التسعة والثمانين عاما من الاحتلال الفارسي البغيض من أجل الحفاظ على هويتنا العربية بالرغم من أن سلطات الاحتلال الفارسي حاولت بشتى الطرق والأساليب أن تستهدف لغتنا العربية السامية لطمسها ولكن كافة محاولاتها باءت بالفشل وهذا الأمر لم يحدث لولا إصرار وعزيمة المواطنين الأحوازيين ومحافظتهم على هويتهم العربية.

لذلك إننا من هذا الموقع ندعو كافة أبناء شعبنا العربي الأحوازي وعلى رأسهم النخب المثقفة التي دائما ما تكون هي الراعية للأفكار والأطروحات التوعوية والمساهمة في تطور المجتمع وتثقيفه، ندعوها أن تساهم بإزالة كافة الشوائب التي أتتنا بعد مجيء الاحتلال الفارسي، وتساهم بسد الثغرات في المجتمع التي حدثت على إثر الاحتلال الفارسي في الأحواز حتى نتمكن من بناء مجتمع عربي راقي ومتمسك بجذوره العربية والإسلامية.

إدارة موقع "أحوازنا"

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى