الأخبار

مقتل ناشط بلوشي تحت التعذيب في السجون الفارسية

"أحوازنا"

قتل الأسير البلوشي علي نارويي (مواليد90)  في تاريخ 20/فبراير/2014 في أحد السجون الفارسية بمحافظة ارومية بعد مرور حوالي 10 سنوات على أسره.

نقل موقع عدالت نيوز البلوشي تفاصيل هذه الجريمة، حيث أوضح ان القوات الأمنية التابعة للاحتلال الفارسي، في عام 2004 أقدمت على أسر الشهيد نارويي وعمره لم يتجاوز الـ16 عاما حينذاك . واضاف الموقع ان بعد مرور 8 شهور على تعذيب الشهيد المذكور أحكمت عليه محاكم الاحتلال الفارسي بـ18 عام سجن كما تم نفيه الى سجن محافظة اروميه التي تبعد الأف الكيلومترات عن بلوشستان المحتلة.

وأشار عدالت نيوز، ان  تم كسر أنف وفك نارويي  اثناء أسره في زنازين المخابرات الانفرادية، بواسطة جلادين المخابرات، وبعد نقله الى سجن ارومية تجاهلت ادارة السجن حالة الشهيد الحرجة ولم تعير أي اهتمام لمعالجته، مما أدى هذا الاهمال المتعمد الى تعرض الأسير الى أمراض عفونيه.

ويضيف الموقع ان عائلة الشهيد نارويي قدمت طلب لادارة السجن على انها توفر تكلفة العلاج لابنها إلا ان القوات الأمنية رفضت طلب العائلة، واوضح المصدر المذكور ان في الأيام القليلة الماضية اتصلت القوات الأمنيه هاتفيا بعائلة الشهيد وطلبت منها ان تسلم مبلغ يقدر بـ 4 مليون تومان للعلاج وتحضر للسجن لزيارة أسيرها ولكن بعد حضورها الى السجن فؤجئت بتسليم جثمان الأسير لها.

يذكر ان علامات التعذيب واضحه على جثة الضحية، مما يؤكد ان نارويي قتل تحت التعذيب، كما ان العدو الفارسي رغم ارتكابه هذه الجريمة النكراء إلا انه قام بتهديد عائلة الضحية حتى لاتقوم بنشر خبر هذه الجريمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى