الأخبار

نائب القائد العام للحرس الثوري يؤكد استمرارية الحرب التي إندلعت بالثمانينات



في إجتماع عقد قبل أيام في الأحواز المحتلة وذلك بحضور العميد “سلامي”
نائب القائد العام للحرس الثوري الفارسي، حيث صرح ان الحرب التي امتدت 8 سنوات مع
العراق لم تنتهي وإنها مستمرة ولكنها أخذت مظهرا أخر.


واضاف العميد “سلامي” بالقول، ان نظرا لقدراتنا الحالية لم نعد
قلقين بشأن وحدة الأراضي الإيرانية (الدولة الفارسية)، حيث بقوتنا تمكنا ان نتخطى كل
الحدود الجغرافية وأصبحت إرادة إيران (الدولة الفارسية) هي من تتحكم بالمعادلات
السياسية للمنطقة. وأوضح ان کل هذه الانجازات التي حققت من قبل الحرس الثوري كانت
بدعم متواصل وفضل كبير لولي الفقيه”علي خامنه أي” حسب تصريحه.


وأشار نائب القائد العام للحرس الثوري ان الدولة الفارسية قدمت تضحيات
جسيمه في سبيل تعزيز قدراتها بالمنطقة وتأمين الأمن والاستقرار للمستضعفين في كافة
أنحاء العالم. وان الدولة الفارسية لم تستخدم كافة قدراتها في المنطقة وذلك بهدف
تعزيز الأمن والسلام لدى الشعوب.


يذكر ان قيادات الحرس الثوري يتباهون بجرائمهم ضد الشعوب في المنطقة ولا
يبالون بالمأساة التي لحقت بالشعب السوري والعراقي على إثر تدخلهم غير الشرعي
ويبررون ذلك برفع شعار حماية المستضعفين في العالم، ويؤكدون علنا استمرار عدوانهم
ضد العرب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى