الأخبار

الافراج عن مواطنين أحوازيين مقابل اصدار وثائق باهظة الثمن




اكدت مصادر موقع المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر
الافراج عن مواطنَين أحوازيَين من ابناء حي الملاشية احد احياء مدينة الأحواز
العاصمة مقابل دفع وثائق مالية باهظة الثمن تقدر وثيقة كل مواطن بخمسمائة مليون
ريال فارسي.


وقالت مصادر موقع “أحوازنا” ان 
قاضي التحقيق “طهماسبي” الذي يترأس الشعبة 12 للتحقيق التابعة
لمحكمة ماتسمى بالثورة اصدر هذا القرار الجائر مقابل الافراج عن المواطنين
الأحوازيين. واضافت المصادر اسماء المواطنين وهما محمد العفراوي وبندر المسعودي.
يذكر انهما اعتقلها اثناء عودتهما من المشاركة في مجلس عزاء الشاعر الأحوازي
الكبير الملافاضل السكراني في مدينة الفلاحية مع اكثر من 40 مواطنا أحوازيا اخرا.


سلطات الاحتلال الفارسي من خلال اصدار هذه الوثائق الباهظة الثمن تحاول ان
تزيد من معناة المواطن الأحوازي وتجعله ان يكون تحت رحمة اجهزتها الأمنية
والمخابراتية والقضائية التي لم تقدم للمواطن خدمة مثلما يحدث في الدول الأخرى بل
تزيد من طغيانها واستهدافها له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى