الأخبار

الإجتماع الثاني: حركة النضال العربي لتحرير الأحواز والمجلس الوطني السوري يتفقان على توسيع العمل لمشترك بينهما



عقد وفد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز اجتماعا ظهر يوم السبت الموافق 15-3-2014 مع جورج صبرا
واعضاء من المكتب السياسي للمجلس الوطني السوري وتناقشا الوفدان في هذا الاجتماع
حول كيفية وسبل تطوير العمل المشترك بين حركة النضال العربي لتحرير الأحواز والمجلس
الوطني السوري على كافة المستويات ومنها العمل السياسي والاعلامي المشترك، كما
تطرق الجانبان الى السبل المؤثرة لمواجهة العدو المشترك للشعب السوري والأحوازي
ألا وهو العدو الفارسي الإيراني.

 

وتطرق في هذا الاجتماع السيد احمد مولى رئيس المكتب السياسي لحركة النضال
العربي لتحرير الأحواز ورئيس الوفد الأحوازي الى القضية الأحوازية قائلا ان الشعب
العربي الأحوازي منذ احتلال الأحواز وهو مستمر في نضاله ضد المحتل الفارسي وقد كسب
تجارب كثيرة من نضال الشعوب العربية الأخرى. واضاف قائلا نحن نطمح الى تطوير العمل
المشترك بين حركة النضال العربي لتحرير وكافة الجهات العربية التي تناضل من اجل
نشر الحرية والديمقراطية ومن بينها المجلس الوطني السوري الذي يمثل الشعب السوري. كما
قال ان حركة النضال العربي لتحرير الأحواز منذ انطلاقتها وهي تعمل من اجل استعادة
حقوق شعبنا المغتصبة وقد وجهت للعدو الفارسي ضربات قاسية في كافة الميادين
السياسية والاعلامية والميدانية وجعلته ان يعترف بقوتها وإذ انها مستمرة في
نضالها، خاصة ان العدو الفارسي لايعتبر عدوا للأحوازيين فقط وانما عدوا لكافة
الشعوب العربية واصبح خطرا يهدد العالم من خلال دعمه للارهاب بشكل مباشر وغير
مباشر.


من جانبه أكد السيد جورج صبرا والوفد السوري على ضرورة العمل المشترك بين
الأحوازيين والسوريين وضرورة تواصل الجهود من أجل توسيعه. وفي تصريح لأحد اعضاء
الأمانه العامة للمجلس الوطني السوري في ختام الاجتماع أكد ان لدى المجلس الوطني
السوري رغبة حقيقية لاستمرار الاجتماعات واللقاءات مع حركة النضال العربي لتحرير
الأحواز وذلك بهدف تعزيز العلاقة بين المجلس والحركة، ومن هذا الباب اتفق الجانبان
على استمرار الاتصال فيما بينهما. يذكر ان الوفدان اتفقا على نقاط عديدة أخرى وسوف
يعلن عنها في الوقت المناسب.





اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى