الأخبار

الحاكم العسكري لمحافظة ابوشهر الأحوازية: تم تنفيذ كافة الخطط الامنية للسيطرة على الأوضاع

 

 

صرح
المدعو مصطفى سالاري
(الفارسي) الحاكم
العسكري لمحافظة ابوشهر الأحوازية المحتلة لوكالة تسنيم (الفارسية) في يوم السبت
الموافق لــ29-مارس(اذار)-2014 خلال زيارة له الى مقر قيادة الشرطة الفارسية الخاص
باستقبال الوافدين ان الاجهزة الامينة الفارسية استطاعت تسيطر على الوضع الامني في
مدينة ابوشهر خلال ايام نيروز لاستقبال قوافل الظلام الفارسية
(راهيان
نور) التابعة للحرس الثوري وتمكنت من خلق اجواء امنية  للزوار الوافدين لقضاء عطلة نيروز.

واستمر
المدعو سالاري في الحديث عن كيفية تنفيذ الخطط الأمنية المعدة سابقا من قبل اجهزة
الأمن الفارسية للتصدي لكل ظاهرة تخل في الوضع الأمني مثل اعتراض السكان الاصليين
في محافظة ابوشهر الأحوازية على دخول عشراة الالاف من عناصر الحرس الثوري الفارسي
و الباسيج الحاقدين على العروبة والاسلام الذين رفعوا لافتات نعتوا من خلالها صحابة
الرسول كرم الله وجوههم جميعا بكلمات قبيحة طائفية. واضاف قائلا قد نفذت كل الخطط
الامنية المعدة سابقا و بتوصيات مشددة من قبل “خامنه اي” لبسط السيطرة
على الأوضاع و جهوزية القوات الأمنية في حين حدوث عمل ما.

 

وفي
سياق متصل صرح المدعو “حمزه اعتماد” قائم مقام ميناء الديرة
(دير)
القريب من مدينة ابوشهر ان خلال الاسبوع الأول من بداية هذا العام الشمسي قد توافد
اكثر من 190 الف زائر من ضمن  المنتسبين
لقوافل الظلام (راهيان نور). وأضاف قائلا اننا كنا نأمل ان يتضاعف عدد الزوار خلال
عطة نيروز لهذا العام لهذا قمنا بالاعداد لها وهاهي بدأت تحقق امالنا وتضاعف عدد
الزوار وهذا يعود للدعاية التي قمنا بها والحماية المباشرة من المرشد “خامنه اي”
وكافة مؤسسات الدولة التي ساهمت بشكل كبير و كان التفاعل جيد جدا.

 

جدير
بالذكر ان من خلال متابعة تحركات الحرس الثوري الفارسي و كل الاجهزة الامنية
الفارسية قبل ايام النيروز واثناء العطلة المخصصة لها نرى ان خلال هذا العام، إن الاحتلال
الفارسي استنفر كل طاقاتة الأمنية والعسكرية 
لتسهيل و تشجيع الفرس لزيارة المدن الأحوازية من الشمال الى الجنوب
والاستيطان فيها من اجل تغيير التركيبة السكانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *