الأخبار

مصير مجهول لمعتقل أحوازي وجهاز المخابرات ينفي علمه بالموضوع



اكد ناشطون حقوقيون  لموقع المقاومة
الوطنية الأحوازية “أحوازنا” خبر بحث ذووا  المواطن الأحوازي قاسم سعيد الساري عن مكان
اعتقاله لدى كافة الأجهزة الأمنية والمخابراتية في مدينة الأحواز ولكن بحثهم
لم  يجدي نفعا ولم يستطيعوا الحصول على
معلومة ابدا.

واعرب الناشطون الحقوقيون لموقع “أحوازنا” عن تخوفهم من المصير
المجهول الذي يواجه المواطن الأحوازي قاسم سعيد الساري الذي اعتقل في تاريخ 18
مارس(اذار) على خلفية مشاركته في الاحتجاج الذي اقيم ضد هدم قصر الشيخ خزعل(قصر
السلة) في مدينة الأحواز العاصمة. وقال الناشطون الحقوقيون ان اقارب الأسير قاسم
الساري بحثوا عن مكان تواجد ابنهم لدى كافة الجهات الأمنية والمخابراتية ولدى
السجون ولكنهم لم يحصلوا على نتيجة بل ان الجهات الأمنية نفت وجوده لديها. 

يذكر ان الأسير قاسم سعيد الساري يبلغ من العمر 24 عاما ويسكن في حي الثورة
احد احياء مدينة الأحواز العاصمة.

وفي نفس
السياق داهمت المخابرات الايرانية والقوات الأمنية يوم الخميس الموافق 20-03-2014 منزل
المواطن الأحوازي ابراهيم نيسي الواقع في منطقة “كيان شهر” في الأحواز
العاصمة بحثا عن أبنته زينب نيسي وبسبب عدم تواجدها في المنزل اقتادت المواطن
ابراهيم نيسي الى مكان مجهول.

يذكر ان المخابرات
الايرانية صادرت جهاز لابتوب وكامرة وبعض الأوراق والوثائق الشخصية التي تتعلق
بأفراد العائلة.

  موقع المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا” يناشد كافة
منظمات حقوق الانسان لاستخدام كافة الوسائل المتاحة للبحث عن مصير المواطن قاسم
سعيد الساري الذي تتكتم الاجهزة الأمنية والمخابراتية عن مكان اعتقاله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *