الأخبار

إصرار الدولة الفارسية على ترسيخ روح العداء ضد العرب


 

تصر الدولة الفارسية في إطار نهجها
العدائي ضد العرب على ترسيخ العداء في نفوس الفرس من خلال تسير قوافل الظلام التي
تجلب أبناء قتلى الحرب إلى الأحواز والقاء مسؤولية قتلهم على العرب، وتأكيد ضرورة
الاستعداد الدائم لمواجهة العدو الحقيقي للأمة الفارسية، أي العرب!.


وصرح في هذا السياق المدعو محمد
رضا ميرتاج الديني رئيس مجلس الإذاعة والتلفزيون يوم الثلاثاء الموافق 01/04/2014
عن أهمية تبني مشروع قوافل الظلام (راهيان نور) التي تسير عناصر الباسيج وعوائل
قتلى الحرب الإيرانية العراقية الى المناطق الأحوازية.

كما اشار ميرتاج الديني لوكالة
ايرنا للأنباء عن أهمية ما يسمي بـ راهيان نور (قوافل الظلام) في رفع روح التحدي
والمواجهة لدى المجتمع الإيراني، حسب زعمه، ودعى المسؤولين في الدولة الفارسية الي
الاهتمام لهذا المشروع لأهميته الكبيرة في إحياء روح الوطنية.

 

  كما ذكر
أن إحدى أهم السبل لتعزيز روح الحماس لدى الفرس هي “زيارة الأماكن التي سقط
فيها ما أسماهم (شهداء) الحرب العراقية الإيرانية” تلك الحرب التي شنتها
الدولة الفارسية آنذاك ضد العراق الشقيق، كما أكد على ضرورة وضع برامج ضخمة وتهيئة
كافة الإمكانات اللازمة لزيارة الاحواز لتحقيق هذا الهدف المقدس!

 

يذكر أن الدولة الفارسية تحاول في كل
عام من أيام ما تسمى بعيد النوروز على تشجيع وحث الفرس للسفر الي الأحواز لزيارة
الأماكن التي قتل فيها الفرس أثناء الحرب العراقية الإيرانية، بهدف ترسيخ روح
العداء في نفوس أبناء قتلي تلك الحرب ضد العرب ومنهم الأحوازيين وكذلك من أجل
تشجيعهم للاستيطان في الأراضي الأحوازية.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى