الأخبار

تقرير: أهمية شهر نيسان في الأحواز

اقترب شهر نیسان والذي یحیي فیه الاحوازیین ذکری یوم 15 نیسان التي انطلقت فیه
الانتفاضة عام 2005 و ایضاً ذکری یوم 20 نیسان یوم النکبة والذي فیه سقط الحکم
العربي علی هذه البقعة من الارض العربیة الطاهرة علی ید الفرس الغزاة . کل عام مع
اقتراب هذه الایام یحدث تحول في النضال الاحوازي علی الصعيدین الداخلي والخارجي
لاسباب التي ذکرناه . حیث یتم التجهیز الی اقامة المظاهرات في داخل الاحواز ویبدء
غلیان وسط الشارع في الوقت نفسه الاحوازیین في المنفي لدیهم موعد مع هذه الایام کل
سنة في مختلف بقاع الارض و اهم هذه المظاهرات هي التي تقع امام مقر الاتحاد
الاروبي في مدینة بروکسل.

في هذا العام الامور ربما قد تختلف قلیلاً عن الاعوام السابقة وذلك یعود الی الوضع الدولة الفارسیة المنهکة بفضل العقوبات الدولیة والعزلة التي
المت بهذه الدولة الحاقدة نتیجة تدخلاتها السافرة في الاقطار العربیة الشقیقة ودعم
الارهاب في مناطق عدة من العالم  مما ادی
الی نوع من التخلخل داخل الدولة الفارسیة. بالاضافة الی تصاعد وتیرة العمل المقاوم
والمناهض للوجود الفارسي الغیر شرعي في المناطق الجغرافیة لشعوب الرازحة تحت نیر
الاحتلال الدولة الفارسیة. وتمثل هذا العمل بالضربات الموجعة التي وجهتها المقاومة
الاحوازیة وعلی راسها کتائب الشهید القائد محي الدین الناصر التابعة لحرکة النضال العربي لتحریر
الاحواز الی المنشأت النفطیة والعملیات النوعیة للمقاومة البلوشیة واخرها کان
اختطاف 5 جنود من قبل جیش العدل البلوشي بالاضافة الی عملیات حزب بیجا
ك  الکردي في
مناطق مختلفة من اقلیم کوردستان المحتل.

اما علی المستوی حقوق الانسان والقضایا الاجتماعیة والثقافیة فماسأت
الاحوازیین مستمرة وعلی وتیرة مضطردة اذ ان عملیات الاغتیال السیاسي عبر اصدار
احکام الاعدام بحق الثوار مستمرة ونفذ البعض منها في الشهور السابقة والتي طالت
اربعة من ابناء الفلاحیة واثنین من ابناء مدینة الخلفیة وازدیاد الاعتقالات
التعسفیة التي ترکزت في الفترة الاخیرة علی دعاة تصحیح العقیدة الاسلامیة. اما عن الوضع الاجتماعي فعملیات الاستیطان
وتغییر الترکیبة الدیمغرافیة لصالح الفرس علی اشدها وبداءت التصریحات المستوطنین
في الایام الاخیرة تتعالی بوصف الاحواز موطن اللوروالبختیاریین وان العرب هم اقلیة
او مقیمین حسب ماصرحت فیه صحیفة ابتکار الفارسیة قبل ایام، ناهیک عن ارتفاع
معدلات البطالة والادمان والجرایم الاجتماعیة نتیجة الفقر المدقع ناهیک عن التدمیر
الممنهج والمتعمد للبیئة وتمثل ذلک بحرف مجری  نهر کارون واستمرار عملیات حفر الانفاق لنقل
المیاه  الانهر الاحوازیة الی الاقالیم
الفارسیة وتخلیة النفایات السامة من المجمعات البتروکیمیاویة في الانهار والساحل
الاحوازي من الخلیج العربي وتجفیف اهوار الحویزة والفلاحیة. واستمرت الماسأت
لتشمل هذه المرة التراث التاریخي والحضاري الاحوازي وان لم یسلم سابقاً من التخریب
والتدمیر والتزویر فأحدث جرائم الفرس علی هذه المستوی جرت قبل اسابیع بتدمیر اجزاء
من قصر السلة في مدینة الاحواز العاصمة الذي کان احد قصور الامیر الشهید شیخ خزعل
بن جابر اخر حکام الاحواز قبل الاحتلال .

اذن بعد کل هذه الاحداث من الضروري ان یکون لهذا العام طعمٌ ونکهة ٌ مغایرة
مع الاعوام الماضیة فالقضیة الاحوازیة اصبحت اکثر من السابق مطروحتاً علی الساحة
الاعلام والمنظمات والهیئات حقوق الانسان وما التقریر الاخیر للمقرر الخاص لمجلس
العالمي لحقوق الانسان التابع للامم المتحدة السید«احمد شهید» وبیان البرلمان
الاروبي حول حقوق الانسان في الاحواز وتصریحات مندوبة الولایات المتحدة في الامم
المتحدة وتقریر الخارجیة البریطانیة حول حقوق الانسان في ایران والتي اشار الی
الاعدامات في الاحواز خیر دلیل وبرهان علی ان القضیة الاحوازیة تحظی باهتمام خاص
من جانب الدول والمنظمات الاجنبیة.

رغم الظروف الامنیة وحالة التأهب في صفوف قوات الاحتلال الفارسي واعتقال
عدد من الثوار بالایام القلیلة وهم :

١عبدالکریم الزرگانی  من منطقه زرگان یوم الاربعاء9 نیسان

٢جابر الصخراوى، یوم الثلاثاء ٨ نیسان من ابناء حی الثورة

٣جاسم عبود الزرگانی من منطقه زرگان یوم الاربعاء 9نیسان

۴محمد حمید الزرگانی من منطقه زرگان یوم الاربعاء 9 نیسان

۵حسین شاکر الزرگانی من منطقه زرگان یوم الاربعاء 9 نیسان

۶عارف مجید الصرخى، یوم الاربعاء 9 نیسان حي الملاشیه

٧مهدى الحلفى یوم الثلاثاء 8 نیسان من ابناء حي الثورة

٨علی کریم  دبه حویزه
فرزند کریم  یوم الخمیس 10 نیسان من ابناء
حي الثورة

٩-  رضا گعید الزرگانی فرزند گعید من
منطقه زرگان یوم الاربعاء 9 نیسان

لم تثني هذه الممارسات الشباب الاحوازیین من مواصلة العمل علی التجهیز
والاستعداد لاحیاء الایام النیسانیة ، اذ اصدر اتحاد تنسیقیات الثورة الاحوازیة
بیانات علی شبکات التواصل الاجتماعي ومقاطع مصورة یدعو فیها کل المواطنین الی
الخروج بمظاهرات حاشدة ضد الوجود الفارسي خاصتاً وان هذه الدعوات تتزامن مع
الاحتفالات التي رافقت فوز فریق فولاذ الاحوازي بکاس الدوري الفارسي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى